أخبار عالمية


خلاف بين رئيس الوزراء الأرميني والجالية الارمينية

باكو، 26 يناير (أذرتاج).

أثار قرار رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان عن إلغاء وزارة شئون الجالية حفيظة الجالية الأرمينية.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن وسائل الإعلام الأرمينية ان منظمات الجالية الأرمينية نظمت مظاهرات في يرفان والبلدان الأخرى احتجاجا على هذا القرار.

أعرب المتظاهرون في الأرجنتين ولبنان والولايات المتحدة الأمريكية عن قلقهم من قرار رئيس الوزراء.

وقال زعيم الجالية الأرمينية في لبنان شاهان كانداهاريان إن إصدار الحكومة الجديدة هذا القرار دون المشورة مع الأرمن في الخارج ليس صحيحا. كما بعث كاثوليكوس بيت كيليكيا أرام الأول ومجموعة من الصحفيون الأرمن برسالة احتجاج الى باشينيان. وقال المؤرخ الفرنسي الأرميني الأصل ماكسيم قاوين ان هذا القرار المتعلق بالجالية غير مفهوم مضيفا ان ممثلي الجالية فقدوا مقاعدهم في البرلمان الأرميني ويواجهون الصعوبات في البلدان الخارجية.

لكن باشينيان أعلن ان "هنا سوء الفهم في هذه المسألة. قد انتشرت الأفكار الخاطئة في المجتمع كأننا لا نريد وزارة الجالية. على العكس، نريد المزيد من تعزيز العلاقات مع منظمات الجالية الأرمينية في الخارج. والمهم هو القيام بهذا العمل مع الناس المحنكين والواعيين".

بعد ضغوط منظمات الجالية الارمينية اعلن باشينيان انه سيجري مشاورات معها في هذه المسألة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا