سياسة


البوابة الالكترونية الامريكية تنشر مقال مكرس للنساء والأطفال النازحين الأذربيجانيين

باكو، 27 يونيو، أذرتاج

نشرت بوابة Big League Politics الأمريكية مقالا بعنوان "أزمة النازحين داخلياً: أكثر الفئات حساساً من الأهالي الحساسين" حول المشكلات التي يواجهها النازحون في أذربيجان، وخاصة النساء والأطفال.

أخبر مركز تحليل العلاقات الدولية لوكالة أذرتاج أن المقال يشدد على أهمية التركيز على قضية النازحين في سياق الاحتفال باليوم الدولي للاجئين يوم 20 يونيو. يشار إلى أن عدم وجود آلية عالمية لتنظيم حقوق الأشخاص النازحين داخليا بسبب عدم عبورهم الحدود الدولية قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة في العالم.

ويشيد المقال بأن جمهورية أذربيجان الديمقراطية كانت أول دولة في الشرق الإسلامي منحت حق التصويت للنساء، وقد افتتحت مدارس نسائية في أذربيجان في أوائل القرن العشرين. "إن المرأة المتعلمة تعني أيضا مجتمعاً وأمة متعلمين. وقد دافع المجتمع الأذربيجاني الذي أدرك هذا دائماً عن حقوق المرأة ولاسيما عن حقها في التعليم، وكانت النساء الأذربيجانيات من أعضاء متساوين في المجتمع. ولكن، يشير كاتب المقال بالأسف إلى أن تعرض النساء من بين آلاف الأشخاص الذين نزحوا بسبب النزاع الأرمني الأذربيجاني لأهوال الحرب والعنف الجسدي والروحي والحرمان من التعليم والصحة والخدمات الحيوية الأخرى وفقدان الأقارب والآمال للمستقبل والمآسي الأخرى جعلتهن من أكثر طبقات حساسةً.

ويلفت المقال الاهتمام إلى أنه على الرغم من كل الأهوال التي تواجهها، فإن النساء النازحات لديهن الفرصة لبدء حياة جديدة في المناطق الأخرى من أذربيجان وتطوير مهاراتهن وتعليمهن والنظر إلى الحياة الجديدة بتفاؤل وتربية أولادهن. ومن بين أولئك اللواتي ثابرن ونجحن في التغلب على أهوال الماضي يكرسن إنجازاتهن لذكرى أولئك الذين لقوا حتفهم في مواجهة هذه الصعوبات.

يعرب المؤلف عن اعتقاده بأن النازحين، ولاسيما النساء والأطفال اللواتي نزحن من ديارهن سيعدن إلى أراضيه ويعشن الحياة التي يستحقنها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا