سياسة


اتحاد رابطات الصداقة التركية الأذربيجانية يحتج على سياسة التوطين غير الشرعي لأرمينيا

أنقرة، 1 سبتمبر، أذرتاج

تنتهز أرمينيا العدوانية واللوبي الأرمني كل فرصة لإظهار العداوة ضد الأتراك وتتخذ خطوات استفزازية لتنفيذ نواياها الشائنة. تعد محاولة توطين الأرمن اللبنانيين في منطقة قاره باغ الجبلية لأذربيجان بعد سوريا مؤشراً واضحاً على هذا العداء. بعد الانفجار في لبنان تحاول أرمينيا لتشجيع الأرمن العاديين المقيمين في ذلك البلد على الانتقال إلى الأراضي المحتلة بأذربيجان بدعاية ووعود كاذبة وهذا مظهر آخر من مظاهر النفاق الأرمني.

تفيد أذرتاج أن هذه الآراء انعكست في بيان صادر عن اتحاد رابطات الصداقة التركية الأذربيجانية (TADDF) حول سياسة الاستيطان غير القانوني لأرمينيا.

وجاء في البيان الذي وقعه نائب رئيس جبهة الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان والكاتب الصحفي البارز سردار أونسال: "إن محاولة إعادة توطين الأرمن اللبنانيين في قاره باغ الجبلية التي نظمتها منظمات الشتات الأرمينية هي جزء لا يتجزأ عن سياسة الدولة لأرمينيا المعتدية. إن ممارسة سياسة الاستيطان غير القانوني من قبل دولة أخرى في الأراضي المحتلة التابعة لدولة ما هو تهديد للقانون الدولي. لا يمكن للمجتمع العالمي المحب للسلام أن يغض الطرف عن مثل هذا العمل الجائر وغير القانوني".

وجاء في البيان أيضاً أن الهدف من هذه السياسة هو تغيير الهيكل العرقي لمنطقة قاره باغ الجبلية من خلال توطين حوالي 500 ألف أرمني بشكل غير قانوني. إن هذه العملية التي تريد أرمينيا المعتدية تنفيذها تحت مسمى السياسة الإنسانية، هي استمرار لسياسة العدوان على أذربيجان. يجب على الاتحاد الأوروبي ومجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمنظمات الدولية الأخرى المطالبة بوضع حد للهجرة غير الشرعية للأرمن اللبنانيين إلى قاره باغ الجبلية واتخاذ خطوات حقيقية في هذا الاتجاه. لا ينبغي لأحد أن ينسى أن أذربيجان تحتفظ بحق تحرير أراضيها المحتلة. تتحمل القيادة الأرمنية مسئولية عن أي أحداث مضجرة في المنطقة.

صابر شاهتختي

المراسل الخاص لوكالة أذرتاج

أنقرة

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا