سياسة


الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تدين التوطين غير القانوني للأرمن اللبنانيين في الأراضي المحتلة لأذربيجان

باكو، 4 سبتمبر، أذرتاج

في اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 2 سبتمبر، أعرب أعضاء مكتب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن قلقهم إزاء التوطين غير القانوني للأرمن اللبنانيين من قبل أرمينيا في الأراضي المحتلة لأذربيجان وتكثيف الاستفزازات من قبل الدولة المعتدية ضد أذربيجان في الأشهر الأخيرة.

تفيد أذرتاج أن رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا غيورغي تسيريتيلي تطرق في بيانه الصحفي الصادر على الموقع الرسمي للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، للنزاعات الجارية في منطقة تشملها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وتصاعد التوترات في نزاع قارباغ الجبلية في الأشهر الأخيرة وعملية رسم الحدود غير القانونية الجارية في جورجيا واستمرار الاحتلال غير المشروع للأراضي الأوكرانية.

في نفس الوقت، شدد أعضاء المكتب على الإمكانية الحالية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا للمساهمة في تسوية النزاع الأرمني الأذربيجاني، والأحداث الأخيرة الواقعة في الولايات المتحدة الامريكية وبيلاروس، وكذلك أهمية التغلب على عواقب وباء كوفيد-19.

وتطرق نائب رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أزاي غولييف إلى الوضع الحالي في النزاع الأرمني الأذربيجاني، فأبلغ أعضاء المكتب بالرسالات الموجهة إلى الرئيس غيورغي تسيريتيلي ورؤساء وفود عدد من البلدان. وقال نائب رئيس الجمعية البرلمانية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن الرسائل دعت إلى دعم تسوية عادلة للنزاع الأرمني الأذربيجاني وفقاً لمبادئ القانون الدولي ووثيقة هلسنكي النهائية لعام 1975. يتضمن البيان الرسمي الصادر عن الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن اجتماع المكتب احتجاج نائب رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على سياسة الاستيطان غير القانوني لأرمينيا في الأراضي المحتلة.

يشمل البيان الرسمي الصادر عن الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن اجتماع المكتب اعتراضات نائب رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على سياسة الاستيطان غير القانوني لأرمينيا في الأراضي المحتلة. وجاء في البيان ان "أزاي غولييف اثار قضية توطين اللبنانيين من الاصل الارمني من قبل ارمينيا في منطقة قاره باغ الجبلية الاذربيجانية المحتلة بعد الانفجار الاخير في بيروت وأعرب عن قلقه حيال ذلك".

وتجدر الإشارة إلى أنه، إلى جانب القضايا المذكورة أعلاه، تمت مناقشة حقائق الاستفزاز في توفوز والذي ارتكبته أرمينيا وتزويد البلد المعتدي بالأسلحة من قبل الاتحاد الروسي في اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 2 سبتمبر.

إن رد السلطة الفلسطينية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على الأنشطة الاستفزازية لأرمينيا ضد أذربيجان له أهمية خاصة من حيث تقييم المجتمع الدولي الأكثر ملاءمة للدولة المحتلة وحماية الموقف العادل لبلدنا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا