سياسة


رئيس تركيا: فرنسا فقدت صفتها كوسيط في قره باغ بعد قرار التوصية الصادر عن برلمانها

إسطنبول، 4 ديسمبر / كانون الأول، (أذرتاج)

في تصريحات صحفية أدلى بها رجب طيب أردوغان رئيس تركيا عقب أدائه صلاة الجمعة في مسجد "آيا صوفيا" بمدينة إسطنبول تطرق إلى مواقف فرنسا المتعلقة بالنزاع في إقليم قره باغ بين أذربيجان وأرمينيا، وانتقد قرار التوصية الصادر عن البرلمان الفرنسي للاعتراف بـ"قره باغ" دولة مستقلة، حسبما افادت وكالة الأناضول.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن هذا القرار يفقد باريس صفتها كوسيط لحل نزاع قره باغ، في إشارة إلى دور فرنسا كرئيس مشارك بـ"مجموعة مينسك" المعنية بالوساطة لحل القضية، إلى جانب روسيا والولايات المتحدة.

وأوضح أن الأيام القادمة ستكشف القرار الذي ستتخذه حكومة ماكرون بعد قرار البرلمان غير الملزم بشأن قره باغ.

ولفت إلى أن هناك وزراء في الحكومة الفرنسية يرفضون قرار التوصية الصادر عن البرلمان.

وكرر أردوغان نصيحة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، للفرنسيين، بأنه "إذا كانوا يحبون الأرمن لهذه الدرجة فليعطوهم (مدينة) مرسيليا (الفرنسية)".

وأكد الرئيس أردوغان على أن قره باغ أرض أذربيجانية، وأن الولايات المتحدة وروسيا تقران بأنها منطقة محتلة منذ 28 عاما .

ولفت إلى أن فرنسا أيضا كانت تقر بهذه الحقيقة قبل أن "تسلك طرقا مختلفة" في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن الأشقاء الأذربيجانيين حرروا أراضيهم من الاحتلال الأرميني بأيديهم، معربا عن تهانيه لهم بذلك.

وأضاف الرئيس التركي أنه يعتزم المشاركة في الاحتفالات بهذه المناسبة في أذربيجان، الثلاثاء المقبل، مع عقيلته.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا