سياسة


الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي تحيي الذكرى الثلاثين لمجزرة خوجالي

باكو، 24 فبراير (أذرتاج)

أحيت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الذكرى الثلاثين لمجزرة خوجالي.

بمناسبة الذكرى الثلاثين لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية في مدينة خوجالي بجمهورية أذربيجان، قدم معالي السيد حسين إبراهيم طه، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، كلمة تأبين لكل من فقدوا أرواحهم في فظائع عام 1992.

وجدد الأمين العام التأكيد على أن حادثة خوجالي نجمت عن احتلال جمهورية أرمينيا غير المشروع للأراضي الأذربيجانية مشيرًا إلى بيان القاهرة الختامي (الفقرة 117) الصادر عن الدورة الثانية عشرة للقمة الإسلامية المنعقدة في القاهرة عام 2013 وإلى القرار رقم 51/47-س بشأن "التضامن مع ضحايا مذبحة خوجالي لعام 1992" المعتمد من الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية المنعقد في نيامي عام 2020، اللذان اعتبرا الأعمال التي ارتكبت ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين في مدينة خوجالي المحتلة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية على المستويين الوطني والدولي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا