سياسة


5 شاحنات أخرى خاصة بقوات حفظ السلام الروسية تمر عبر طريق لاتشين وخانكندي بدون مانع

باكو، 14 يناير، أذرتاج

يستمر في يومه الـ 34 اعتصام نشطاء البيئة المنظمة بدعم المنظمات غير الحكومية والجمعيات الأهلية على طريق لاتشين وخانكندي بطلب السماح بإجراء عملية الرصد والمراقبة والتفتيش على منجمي قيزيل بولاق ودميرلي في جزء من أراضي أذربيجان تنتشر فيها مؤقتا قوات حفظ السلام الروسية وبوقف الاستغلال الغير قانوني لثروات أذربيجان الطبيعية.

مرت 5 شاحنات أخرى خاصة بقوات حفظ السلام الروسية في 14 يناير من خلال مكان الاعتصام بدون مانع من محافظة لاتشين إلى مدينة خانكندي.

ويدل ذلك مرة أخرى على أن المشاركين في التظاهرة السلمية لا يعرقلون عبور مراكب النقل للأغراض الإنسانية.

هذا وكان من المقرر نتيجة للمفاوضات المنظمة في 3 و7 ديسمبر الجاري مع قيادة قوات حفظ السلام الروسية أن تقوم فرق مؤلفة عن المتخصصين والخبراء والمسؤولين من وزارتي الاقتصاد والبيئة والثروات الطبيعية وهيئة شؤون الممتلكات وشركة أذر غولد بإجراءات أولية للمراقبة والتفتيش في مناجم الثروات الطبيعية الواقعة في جزء من أراضي أذربيجان تنتشر فيه مؤقتا قوات حفظ السلام الروسية. تتعرض المناجم للاستغلال غير القانوني الذي يؤدي إلى تدهور الأحوال البيئية في المنطقة ولكن عملية المراقبة والتفتيش باءت بالفشل بسبب تقاعس قوات حفظ السلام الروسية.

يذكر أن نشطاء أذربيجانيين وأعضاء الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية المعنية بشؤون البيئة ينظمون منذ 12 ديسمبر اعتصاما سلميا على جزء من الطريق الواصل بين لاتشين وخانكندي تسيطر عليه مؤقتا قوات حفظ السلام الروسية وذلك احتجاجا على الاستغلال غير القانوني لثروات أذربيجان الطبيعية وبطلب وضع الحد على الإرهاب البيئي في منطقة قراباغ الاقتصادية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا