مجتمع


الذكرى العاشرة للمأساة المرتكبة في أكاديمية النفط الأذربيجانية

باكو، 30 أبريل نيسان، أذرتاج

تمر اليوم 10 سنوات على المأساة المرتكبة لدى أكاديمية النفط الوطنية الأذربيجانية.

أفادت أذرتاج أنه نتيجة إطلاق مجرم النار من مسدس "ماكاروف" على كل من صادفه أمامه على طريقه من الطابق الأول إلى السادس بعد أن دخل الوحدة الثانية التي تحتضن كلية تعدين الغاز والنفط الواقعة على شارع دلاره علييفا بالعاصمة باكو لأكاديمية النفط الوطنية الأذربيجانية / جامعة النفط والصناعة الأذربيجانية حاليا / سقط 12 شخصا ضحايا وأصيب 13 آخر بجروح مختلفة الخطورة وكان بين المتعرضين للرصاص طلبة الأكاديمية والمدرسون والأساتذة والباحثون.

وحضر مكان الحادث على الفور القوات الخاصة لأجهزة انفاذ القانون وعندما رأى المجرم انه على وشك التحييد من جانب الشرطة انتحر.

وعثر بحوزة المجرم المنتحر على بطاقة الهوية الخاصة بمواطن جورجيا المدعو قديروف فردى أسد من مواليد 1980م ومسدس "ماكاروف" ومخزنان للمسدس بسعة كل واحد منهما 40 رصاصا ومخزن مصنوع خصيصا بسعة 71 رصاصا.

كما عوقب 4 آخرين متهمين بالملف الجنائي بعقوبات مستحقة.

وأصدر الرئيس إلهام علييف مرسوما بشأن منح المعونة المادية لعائلات القتلى والمصابين جراء الحادث المأساوي ينص على دفع 30 ألف مانات لعائلات كل قتيل و15 ألف مانات لكل مصاب.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا