اقتصاد


العلاقات الاذربيجانية الايطالية على مستوى عال

روما، 19 فبراير، أذرتاج

الخط المباشر من إيطاليا إلى أذربيجان مفتوح على الدوام. إن بلدنا الذي يتمتع بموارد الطاقة والموارد الطبيعية العديدة الأخرى، ليس فقط رائداً في المنطقة، ولكنه أيضاً مفترق الخطوط اللوجستية الرئيسية.

تعد أذربيجان اليوم أفضل شريك للغرب في المنطقة وتهدف إلى إنجازات جديدة لتعميق العلاقات في هذا المجال. إن جمهوريتنا في الوقت الحالي بصدد تنويع الاقتصاد، مما يجعلها جذابة ليس فقط من حيث الطاقة، ولكن في جميع المجالات وكذلك في تكنولوجيا المعلومات العالمية وأعمال التجارة الزراعية.

الشراكة الأذربيجانية الإيطالية، خاصة في قطاع الطاقة ذات طبيعة استراتيجية. ومما يمكن هذا التعاون من الزيارات الثنائية على أعلى مستوى. في عام 2015، قام الرئيس إلهام علييف بزيارة إلى إيطاليا وفي عام 2018 قام رئيس إيطاليا سيرسيو ماتاريلا بزيارة بلادنا. تلعب زيارة النائبة الأولى لرئيس جمهورية أذربيجان مهريبان علييفا إيطاليا دور هام.

في الوقت الحاضر هناك العديد من الشركات الإيطالية العاملة في بلدنا. 113 شركة إيطالية مسجلة في أذربيجان في مختلف المجالات. من بينها شركات Saipem وMaireTecnimont وTechnip. خلال 2018-2019 تم توقيع عقود مع شركات إيطالية تبلغ قيمتها أكثر من مليار يورو. في عام 2018، ارتفع حجم التبادل التجاري بين بلدينا بنسبة 9.7 %. استمر هذا الاتجاه خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، بزيادة قدرها 10.5 %. استثمرت إيطاليا 770 مليون دولار في الاقتصاد الأذربيجاني و1.7 مليار دولار استثمرت أذربيجان في إيطاليا. كما تشارك الشركات الإيطالية في مشاريع تنفذها أذربيجان بالخارج، مثل ممر الغاز الجنوبي. الشركات الإيطالية لديها أكثر من 7 مليارات يورو في هذا المشروع.

حاليا، لدى الشركات الإيطالية اتفاقيات الشراكة في أذربيجان بشكل رئيسي في مجالات الطاقة والبيئة والبنية التحتية والبتروكيماويات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومع ذلك، فإن المستثمرين الإيطاليين أكثر مرتاحين بمشاركتهم في القطاعات الأخرى - النقل والطاقة المتجددة والزراعة والتكنولوجيا المتقدمة والأدوية. هناك العديد من الحوافز للشركات في مجالات الصناعات الزراعية والبتروكيماويات والتكنولوجيا الفائقة.

بالإضافة إلى الطاقة، يمكن للمرء أن يعطي أمثلة محددة لتسليط الضوء على التكامل بين اقتصادات أذربيجان وإيطاليا. أذربيجان هي واحدة من الموردين الرئيسيين للبندق إلى إيطاليا. تجدر الإشارة إلى أهمية استثمارات صندوق النفط الحكومي في إيطاليا في السنوات الأخيرة.

أحد أكثر مؤشرات العلاقات نجاحاً بين البلدين هو الاجتماع الخامس للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي بين جمهورية أذربيجان والجمهورية الإيطالية والذي عقد في روما في يناير من هذا العام. أجري عدد من اللقاءات المثمرة وتم التوصل إلى الاتفاقيات الهامة في إطار الاجتماع. في حديثه للقنوات المحلية حول نتائج الاجتماع، تطرق وزير الطاقة الأذربيجاني برويز شهبازوف إلى مشروع "تاب" وقال إن العمل سينتهي بحلول نهاية عام 2020. وقال إنه من خلال خط أنابيب "تاب"، أحد المكونات الأربعة لممر الغاز الجنوبي سيتحسن الوضع البيئي في جنوب إيطاليا وسيتم تقليل مشكلة الكربنة.

سيساهم الحوار السياسي الرفيع المستوى بين أذربيجان وإيطاليا في تعميق علاقاتنا سواء الآن أو في السنوات القادمة وكذلك الشراكة المخلصة في القضايا الدولية.

آيجون علييفا

المراسلة الخاصة لوكالة أذرتاج

روما

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا