مجتمع


المواطنون الأربعة المتبقون في موريتانيا بسبب الوباء سيعودون إلى الوطن

لرباط، 15 مايو، أذرتاج

يولى الرئيس إلهام علييف والحكومة اهتماماً بالغاً لقضية عودة المواطنين الأذربيجانيين العالقين في الخارج إلى بلادنا بسبب تفشي جائحة COVID-19.

افاد المراسل الخاص لأذرتاج أن سفارة أذربيجان في المملكة المغربية قامت بعملها على أساس التعليمات ذات الصلة لوزارة الخارجية.

ان 4 بحارة أذربيجانيين من أعضاء طاقم سفينة Aktaslar-C التركية الذين كانوا يقيمون مؤقتًا في موريتانيا منذ يناير من هذا العام اتصل بالخط الساخن من سفارتنا في المغرب للمساعدة في حل مشاكلهم وإعادتهم إلى البلاد.

أبلغ مقر العمليات الذي تم إنشاؤه بوزارة الخارجية على الفور بهذه القضية وتم تثقيف مواطنين حول انتشار فيروس التاجي (COVID-19) ونُصحوا باتباع قواعد الحجر الصحي.

تقوم وزارة الخارجية الأذربيجانية ولجنة الدولة للعمل مع الشتات والوكالة البحرية الحكومية وسفارتنا في المملكة المغربية على اتصالات منتظمة مع البحارة وتتخذ الإجراءات المناسبة لحل مشاكلهم.

بسبب الوباء، تم تطبيق نظام الحجر الصحي الخاص في جمهورية موريتانيا الإسلامية وجمهورية أذربيجان وإغلاق الحدود مما ادى إلى خلق بعض الصعوبات بالنسبة للبحارة في العودة إلى البلد.

لذلك وجهت السفارة نداء ذا صلة إلى وزارة خارجية موريتانيا. بناء على طلب سفير جمهورية أذربيجان لدى المملكة المغربية أوكتاي قربانوف حصل المواطن الموريتاني أبو بكران أفلفات على إذن من السلطات المختصة في موريتانيا لإرسال مواطنينا من نواديبو إلى العاصمة نواكشوط وفي 10 مايو استأجر سيارة وأحضر مواطنينا إلى نواكشوط.

طُلب من تركيا تقديم المساعدة ذات الصلة لعودة أعضاء طاقم سفينة "Aktaslar-C" من الأذربيجانيين المقيمين مؤقتًا في مدينة نواديبو الموريتانية.

وقال الجانب التركي إنه إذا تم تنظيم رحلة طيران مستأجرة فسيتم تقديم المساعدة المناسبة لإرسال مواطنين أذربيجانيين إلى تركيا.

حتى اليوم، تم تسجيل 16 حالة من حالات الإصابة بفيروس الكارونا في جمهورية موريتانيا الإسلامية.

سيتم ضمان عودة البحارة إلى أذربيجان في أول فرصة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا