سياسة


أذرتاج تناشد وسائل الإعلام الدولية بشأن الهجمات الإرهابية الارمينية على مدينة بردعه

باكو، 30 أكتوبر، أذرتاج

وجهت أذرتاج نداء إلى رؤساء الوكالات الأعضاء في وكالات الأنباء الدولية والإقليمية بشأن الهجمات الإرهابية الوحشية التي شنتها أرمينيا على مدينة بردعه.

إن الوثيقة الموجهة إلى أعضاء المؤتمر العالمي لوكالات الأنباء والتحالف الأوروبي لوكالات الأنباء ومنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ واتحاد وكالات الأنباء للدول الاعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تسلط الضوء على العواقب الوخيمة لمأساة بردعه التي هي استمرار للأعمال الإرهابية المرتكبة من قبل القيادة العسكرية السياسية لارمينيا ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين.

وجاء في النداء أن "القوات المسلحة الأرمينية المتواجدة بشكل غير قانوني في منطقة ناغورنو كاراباخ المحتلة لأذربيجان تواصل إطلاق النار بأسلحة فتاكة على المناطق المحيطة، وكذلك على المنشآت المدنية والبلدات والقرى البعيدة عن خط الجبهة. ويعتبر استهداف منطقة بردعه التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة، إحدى جرائم الحرب التي تم ارتكابها في الأيام الأخيرة. في 28 أكتوبر / تشرين الأول، نتيجة قصف أرمينيا لمدينة بردعه بالصواريخ العنقودية المحظورة بموجب القانون الدولي، قُتل 21 مدنياً، بينهم أطفال ونساء وعجائز، وأصيب 70 مدنياً بجروح وألحقت اضرار كبيرة بالبنية التحتية المدنية. قبل ذلك بيوم، في 27 أكتوبر / تشرين الأول، في هجوم مماثل على إحدى قرى محافظة بردعه، قُتل خمسة مدنيين، بينهم فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات وأصيب عدد كبير من المدنيين.

نتيجة للهجمات الارمينية الوحشية على البلدات والقرى الأذربيجانية منذ 27 سبتمبر، قُتل 90 مدنياً وجُرح 392 وتضرر 2500 منزل خاص ومباني سكنية، فضلاً عن أكثر من 420 منشأة مدنية. ومن بين القتلى 11 طفلا و27 امرأة و15 مسنا. ومن بين الجرحى 14 رضيعا و 36 طفلا و101 امرأة و45 مسنا. لذا فإن مقياس الدمار يثبت أن هذه الهجمات هي أعمال إرهابية وجرائم حرب ترتكبها أرمينيا على مستوى الدولة وتهدف إلى قتل أكبر عدد ممكن من الناس.

على الرغم من وجود حقائق وأدلة كافية لا يمكن دحضها إلا أن بعض وسائل الإعلام الدولية لا تزال منحازة في تغطيتها للنزاع، للأسف، لا تفرق بين المعتدي والمتضرر من العدوان. نشعر بالقلق بحق إزاء حقيقة أن بعض وسائل الإعلام تنشر أخبارًا تستند إلى معلومات مزيفة من الجانب الأرمني ولا تعبر عن موقفها من الهجمات المتعمدة على السكان المدنيين الأذربيجانيين.

ندعوكم إلى أن تكونوا حساسين للهجمات الإرهابية الأرمنية وجرائم الحرب ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين، وأن تنقلوا حقيقة الصراع الذي استمر قرابة 30 عامًا إلى مجتمعات بلادكم".

أذرتاج هي نائب رئيس منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ وعضو في المجلس العالمي لوكالات الأخبار والتحالف الأوروبي لوكالات الأنباء، والمجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا