سياسة


الرئيس إلهام علييف: نرى مساعدة الدول الأجنبية أثناء الوباء واجباً علينا

باكو، 3 فبراير، أذرتاج

نرى مساعدة الدول الأجنبية أثناء الوباء واجباً علينا كدولة مسؤولة. كان على أذربيجان أن تفعل ذلك خاصة كدولة تترأس حركة عدم الانحياز. الوضع المالي للعديد من البلدان ضعيف للغاية، خاصة الآن. العديد من البلدان غير قادرة على تلبية الاحتياجات اليومية لمواطنيها. في هذه الحالة، نعتقد أنه يجب علينا بذل قصارى جهدنا للمساعدة على قدر الإمكان. خلال هذه الفترة، تم تقديم مساعدات مالية وإنسانية لأكثر من 30 دولة، بالإضافة إلى تبرعات طوعية بقيمة 10 ملايين دولار لمنظمات دولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية.

تفيد أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف صرح بهذا في مقابلة مع التلفزيون الأذربيجاني.

في إشارة إلى أن أذربيجان هي أيضاً البادئة في عقد مؤتمرات القمة على المستوى الدولي، قال رئيس الدولة: "كلتا قمتي المجلس التركي وحركة عدم الانحياز مكرستان لـ COVID-19. لهما أيضاً نتائج إيجابية للغاية. لأنها كانت المبادرة الأولى، وقد طرحناها كرئيس لكلتا المؤسستين. بعد ذلك، عقدنا جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم من أعضاء حركة عدم الانحياز. لم يكن الأمر بهذه السهولة. لأن هناك حاجة إلى عوامل كثيرة لعقد دورة استثنائية للجمعية العامة. أستطيع أن أقول إنه على الرغم من أن بعض الدول لم تحتج علانية، إلا أنها لم تكن مهتمة بذلك. لأن بعض الناس اعتقدوا أن مثل هذه المبادرة، كما يقولون، يجب أن تأتي فقط من الدول الكبرى، وفي رأيهم، كان من الواجب أن نتفق على مثل هذه المبادرة في وقت سابق. نطرحها كمبادرتنا الخاصة. كما تعلم، عارضتها أرمينيا وأثار هذا الموقف دهشة كبيرة. بعبارة أخرى، أظهرت أرمينيا للعالم مرة أخرى مدى حجم العداء لأذربيجان في أرمينيا وكان هذا حدثاً وقع قبل الحرب".

وفي إشارة إلى خطابه في الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة، قال الرئيس: "بصفتي رئيساً لحركة عدم الانحياز، دعوت جميع الدول إلى إظهار التضامن بأنه يجب علينا توحيد جهودنا في مكافحة هذه الآفة، ويجب ألا تتخذ هنا الخطوات من جانب واحد وعلى الدول الغنية أن تتحمل مسئولية. يجب أن يصل اللقاح إلى الناس في جميع البلدان. حتى قلت إنه، يجب على الدول الغنية الحصول على اللقاح وتهديه لمواطني الدول الفقيرة. كما دعوت الشركات إلى عدم الركوض وراء الأرباح في هذا المجال، أي أن تتحمل المسؤولية. من حيث المبدأ، تم دعم مكالماتي من قبل العديد من البلدان، ولكن للأسف، تبدو لنا الحياة الواقعية لها صورة مختلفة تماماً. هنا نرى فرقاً كبيراً بين الأقوال والأفعال".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا