أقاليم


ممثلو السلك الدبلوماسي يرون الوحشية الارمينية في جبرايل وزنكيلان

6 فبراير، جبرايل، زنكيلان، أذرتاج

بناء على تعليمات من الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف، تم تنظيم زيارة السفراء والملحقين العسكريين ورؤساء المنظمات الدولية في اذربيجان في 6 فبراير الى محافظتي جبرايل وزنكيلان المحررتين من قبضة الاحتلال الارميني.

افادت وكالة اذرتاج ان الهدف من الزيارة هو التعرف ميدانيا على مدى الوحشية وآثار الجرائم التي ارتكبتها القوات المسلحة الارمينية في المناطق الاذربيجانية التي تم تحريرها مؤخرا.

رافق زيارة ممثلي السلك الدبلوماسي مساعد الرئيس الاذربيجاني مدير قسم السياسة الخارجية في الديوان الرئاسي حكمت حاجييف، ومساعد النائبة الاولى للرئيس إلتشين أميربايوف ومسئولون آخرون.

في البداية قام السفراء والملحقون العسكريون بجولة تفقدية في قرية جوجوق مرجانلي التي أعادت الحياة اليها بعد العمليات العسكرية في ابريل عام 2016.

قال حكمت حاجييف ان القرية أعيد إعمارها خلال وقت قصير حوالي سنة وتحولت الى رمز العودة لدى الشعب الاذربيجاني.

بعد التعرف على قرية جوجوق مرجانلي زار الضيوف مدينة جبرايل المدمرة من قبل الاحتلال الارميني.

شاهد ممثلو السلك الدبلوماسي المقبرة المدمرة في مدينة جبرايل والاراضي الاخرى التي تعرضت للوحشية الارمينية.

عرض المصور العالمي الشهير رضا ديغاتي الصور الفوتوغرافية التي التقطها في الاراضي المحررة من الاحتلال مظهرا ان الصور تعكس مدى آثار الدمار والوحشية في المقابر والاماكن السكنية في اغدام وفضولي وزنكيلان وشوشا وجبرايل. قال المصور رضا ديغاتي ان الارمن نبشوا المقابر لاستخراج الاسنان المصنوعة من الذهب في الجماجم. اضاف ديغاتي انه شاهد بام عينيه في كلبجار آلاف الاشجار التي قطعها الارمن واحرقوها عند مغادرة كلبجر.

اثناء التعرف على دار الثقافة في جبرايل عزفت الموسيقى لاول مرة بعد سنوات مضت تحت الاحتلال.

ثم زار ممثلو السلك الدبلوماسي جسر خودافرين التاريخي.

بعد ذلك وصلت الوفود الى محافظة زنكيلان المحررة من الاحتلال الارميني. شاهد الضيوف آثار الدمار في الاماكن وفي مسجد المدينة.

ثم زاروا بلدة مينجيوان في زنكيلان. قيل انه كانت تعمل في ايام الاتحاد السوفييتي هنا سكة حديد جلفا (نخجيوان) – هوراديز – ساريجالار-عثمانلي. بعد احتلال هذه البلدة توقف عمل هذه السكة الحديدة عام 1993 وثم تم تدميرها بالكامل.

قيل ان الدوائر المنحازة الى الارمن والمعادية لاذربيجان والكارهة للاسلام تتغاضى عن تدمير البنى التحتية والآثار الدينية الثقافية في الاراضي الاذربيجانية من قبل ارمينيا.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا