اقتصاد


واشنطن: عقد منتدى مخصص لمذكرة التفاهم الموقعة بين اذربيجان وتركمانستان حول حقل "دوستلوغ" لطاقة الهيدروكاربونية في بحر الخزر

واشنطن، 10 فبراير، أذرتاج

عقد منتدى عبر الاتصال المرئي بمبادرة من معهد آسيا الوسطى والقوقاز في واشنطن.

تفيد أذرتاج أن المنتدى مخصص للتعاون بين أذربيجان وتركمانستان الناجم عن اتفاقية التطوير المشترك لحقل "دوستلوغ" في بحر الخزر والفرص الجديدة التي يخلقها في المنطقة.

جرى المنتدى تحت إشراف رئيس المركز والمحلل السياسي المعروف فريدريك ستار وتقديم سفير جمهورية أذربيجان لدى الولايات المتحدة إلين سليمانوف وسفير تركمانستان لدى الولايات المتحدة الامريكية ميريت أورازوف والسفير الأمريكي السابق لدى أذربيجان ماثيو بريزا ومدير المركز والباحث المعروف سفانتي كورنيل.

ركز المنتدى الذي تم بثه مباشرة على الفيسبوك واليوتيوب على مذكرة التفاهم بخصوص أعمال الاستكشاف المشتركة وتطوير حقول الهيدروكربونات في بحر الخزر والتي سترفع التعاون بين البلدين إلى مستوى جديد وتجلب فرصاً إضافية في مجال الطاقة على المستوى الإقليمي وقد أشير إلى أن دول القوقاز وآسيا الوسطى ستستفيد من هذا التعاون.

تحدث السفير ايلين سليمانوف في كلمته عن العمل الذي قامت به اذربيجان وتركمانستان للتوصل الى اتفاق حول حقل "دوستلوغ" وشدد على أن هذه المذكرة تحققت نتيجة العمل المشترك لرئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف ورئيس جمهورية تركمانستان قربانغولي بردي محمدوف لمصالح الدولتين الإستراتيجية وابلغ أنها مؤشرة على مدى قرب دولتينا الشقيقتين وصداقتهما. وأشار السفير إلى أن أذربيجان وتركمانستان عززتا استقلالهما وسيادتهما خلال الثلاثين عاما الماضية وتحولتا الآن إلى دولتين مهمتين في المنطقة وأكد أن هذا الاتفاق ينبع عن المصالح الوطنية للبلدين والإرادة السياسية لقائديهما.

وأشار السفير إلى أن التغيرات التي طرأت على المنطقة بعد الحرب الوطنية سمحت بتوسيع التعاون في النقل والطاقة والمجالات الاقتصادية الأخرى والحفاظ على الاستقرار في المنطقة بشكل عام. وفي إشارة إلى الاستفزاز العسكري الذي ارتكبته أرمينيا في اتجاه منطقة توفوز الأذربيجانية في 12-14 يوليو 2020، قال السفير إنه يشكل تهديداً ليس فقط لأذربيجان، ولكن أيضاً لخطوط الطاقة والنقل التي تعتبر مهمة جداً للمنطقة بأكملها. وقال إن الجانب الأذربيجاني قدم مساهمة كبيرة في الاستقرار الشامل في المنطقة بردّه الحاسم. لقد خلق انتصار بلادنا في الحرب الوطنية فرصاً جديدة في المنطقة وأزال مصدر الخطر الرئيسي فيها. وفي حديثه عن أهمية مشاريع الطاقة والنقل والبنية التحتية الإقليمية أكد إيلين سليمانوف على أن الاتفاقية الجديدة ستفيد أذربيجان وبلدان منطقة آسيا الوسطى وكذلك أرمينيا.

أشادت سفير تركمانستان ميريت أورازوف بالتعاون بين أذربيجان وتركمانستان كعنصر أساسي للاستقرار والتنمية في المنطقة، مشيراً إلى أن اذربيجان تدعم تركمانستان على الدوام. تحدث ميريت أورازوف عن أهمية التعاون مع بلدنا لتنمية أفغانستان في إطار مشروع " لابيس لازوري" (Lapis Lazuri)" والمشاريع الأخرى.

وتم التأكيد على أهمية استكمال ممر الغاز الجنوبي بنجاح، كما تم التنويه بمساهمة المشروع في التنمية الإقليمية وأمن الطاقة في أوروبا.

مكتب واشنطن لوكالة أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا