ثقافة


مقابر قديمة قرب منارة أبشيرون

باكو، 18 فبراير (أذرتاج)

شبه جزيرة ابشيرون التي استوطن فيها الناس على مدى عشرات السنين غنية بالآثار الحفرية. سنلفت انباهكم في هذا المقال الى مقبرة اكتشفت قرب منارة ابشيرون قبالة بلدة بيراللهي. نتيجة اعمال الانشاء المحققة على السفوح الشرقية للهضبات قرب منارة آبشيرون في يناير عام 2007 هدمت عدد من المقابر القديمة. جمع الساكن الدكتور في علوم اللغة رحيم اغايف نماذج من الفخاريات في الارض التي تحقق اعمال الانشاء وقدمها لادريس علييف رئيس البعثة الاثرية لابشيرون. بدأت اعمال ميدانية لدراسة المكان الذي اكتشفت فيها هذه المواد.

اكتشفت اثناء دراسة المكان مقبرة – مسطبة مهدمة على السفوح. اتضح ان هذه ليست مقبرة وحيدة في المكان وتقع جبانة على السفوح الشرقية لجبال ابشيرون على بعد 200 متر من بحر الخزر. جمعوا نماذج من الصحون الملونة بالأسود والاحمر المتناثرة حولها. كانت نماذج الصحن الاحمر تلفت الانتباه كثيرا وكانت تزين سطحه صليب معقوف.

قرروا اجراء الحفريات بهدف الحصول على تصور دقيق حول الآثار. بدأت الحفريات على السفوح القريبة من اطلال المقبرة المكتشفة قبل هذا. ما لبثت واكتشفت مقبرة قديمة بشكل مسطبة من تحت الطبقة الرملية. كانت البلاطة الحجرية العليا مهدمة، هذا يدل على تعرض هذه المقبرة للنهب والسلب في حينها.

غطوا سطح المسطبة بالأحجار المأخوذة من النهر وتناثرت حول الغرفة نتيجة هدم البلاطة الحجرية. يتم العثور على مثل هذه اعمال الزينة المعمولة من حجر النهر في الآثار القديمة الاذربيجانية والمقابر القديمة.

تمت تصفية المقبرة تماما نتيجة الحفريات. انها عبارة عن المسطبة المؤلفة من بلاطات الحجر بحجم 9ر1 مx 3ر1 م. اكتشفت بقايا قليلة من الهيكل العظمي بسبب فناء الهيكل العظمي في المقبرة. كان الهيكل العظمي على جنبه وكان وجهه نحو الشمال الشرقي. اكتشف صحنان فخاران في الجهة الرأسية في احدى اركان المقبرة.

اعطت الحفريات المحققة في المقبرتين القديمتين قرب منارة ابشيرون مادة شيقة لعلم الحفريات. اكتشفت في المصطبة الاولى قلادات مصنوعة من العقيق والاختام المصنوعة من البرونز. تم العثور على عناء رمادي بالون الشكل وابريق في المصطبة الثانية. علاوة على هذا، اكتشفت اشياء الزينة للنساء – الاختام من البرونز والدبوس، في نفس الوقت الحلقات من المعدن الاسود المغطى بالزخارف البيضاء. يعود تاريخ المقبرة، عامة الجبانة باسرها الى العصر الحديدي الاول (القرنان السادس والسابع قبل الميلاد).

تكمل المصاطب المكتشفة عام 2007 الاعمال والاكتشافات المناسبة التي قام بها الاثري ا. جعفرزاده في آب عام 1941. حينذاك اكتشفت جبانة مؤلفة من المقابر الكثيرة بشكل مصطبة قرب منارة ابشيرون عند انشاء الوصلة التي تربط شبه جزيرة ابشيرون بجزيرة بير آللاهي. اكتشفت من المقابر الفخاريات والقلادات وبلاطة الحجر التي نقشت عليها رسوم الماعز الوحشية، في نفس الوقت الحربة البرونزية "من طراز اسكيفي". ان اكثرية هذه الاكتشافات يعود تاريخها الى القرنين السادس والسابع قبل الميلاد.

تدل كل المواد المكتشفة والمعلومات المكتسبة على نزوح القبائل الرحالة من المناطق الغربية والجنوبية لأذربيجان الى ابشيرون وخارج حدودها، في نفس الوقت تشكيل مكان ثقافي تدخله ابشيرون ايضا.

من مزايا مقابر العصر البرونزي لأذربيجان هو دفن الميت مع الفخاريات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا