سياسة


وزير الدفاع يدشن مستشفى عسكريا بمنطقة محاذية لخط الجبهة

باكو، 13 أغسطس ، أذرتاج

مجال بناء الجيش وتحسين ظروف أفراد الجيش الاجتماعية والخدمية وحماية صحتهم يلقى اهتماما دائما من جانب الرئيس القائد الأعلى العام للقوات المسلحة بتنفيذ الإصلاحات واسعة النطاق وتعزيز الضمان المادي والتموين الفني للجيش وبناء البنية التحتية العسكرية القوية التي تستجيب عن المعايير الحديثة.

أفادت أذرتاج أنه تنفيذ لتوجيهات قيادة البلد حضر وزير الدفاع الفريق اول ذاكر حسنوف برفقة وفد ضم سائر كبار مسؤولي الوزارة بالمشاركة في افتتاح مستشفى عسكري جديد الانشاء بمنطقة محاذية لخط الجبهة بغية تقدير تقرير إلى القائد الأعلى العام للقوات المسلحة بشأن الاعمال المنفذة في هذا المجال.

في البداية زار قيادة وزارة الدفاع تمثال الزعيم الوطني العام حيدر علييف المقام في فناء المستشفى العسكري ووضعت باقات من الزهور امامه.

وجاء في التقرير أن المستشفى الجديد يسع 150 سرير وهو واقع على مساحة 6 هيكتارات وعليها مقر القيادة ومنشآت خاصة للاوكسيجن والمحول وخزانة المياه بسعة 450 متر مكعب ومطعم عسكري ومستودع تخزين الأغذية والمواد ومجمع الحمام والاستحمام وغسل الملابس والتدفئة وموقف سيارات بسعة 60 سيارة ومعبر التفتيش والعبور.

وبالمستشفى مركز التشخيص الشامل في بناية ذات الطابقين في مساحة عامة 7267 متر مربع وفيه جميع الفروع الطبية.

والمستشفى مزود بجميع الأجهزة الطبية الحديث المنتجة في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان وله سيارتا الإسعاف المزودتان بمستلزمات وأجهزة العناية المركزة وميدان خاص للمروحية.

وبعد تفقد الظروف المهيأة لدى المستشفى العسكري الجديد اجتمعت قيادة وزارة الدفاع مع موظفيه وهنأتهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك وأعطت توجيهات بشأن تنظيم الخدمة بالمستشفى.

ثم ذبحت الأضاحي.

والتقطت صور تذكارية في الختام.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا