اقتصاد


مرور 25 عاما على توقيع "معاهدة القرن"

باكو، 20 سبتمبر / أيلول، (أذرتاج)

في 20 سبتمبر عام 1994 في باكو تم التوقيع على معاهدة دولية واسعة النطاق تنص على الاستغلال المشترك لـ٣ حقول للنفط "اذري" وتشيراق" و"جونشلي" متواجدة في القطاع الأذربيجاني من بحر قزوين بين 11 شركة عملاقة للبترول كانت تمثل 7 بلدان للعالم.

تعتبر هذه المعاهدة نقطة التحول في صناعة النفط الأذربيجانية التي تأريخها 150 سنة وبداية تحقيق استراتيجية النفط في الجمهورية الأذربيجانية التي نالت استقلالها جديدا. ان مشروع النفط الدولي هذا الذي دخل التأريخ باسم "معاهدة القرن" كانت له أهمية لا مثيل لها في حماية وتعزيز الاستقلال السياسي لأذربيجان.

ان "معاهدة القرن" خلقت أرضية لتحقيق المشاريع الكبيرة الأخرى في أذربيجان. بتحقيق هذه المشاريع وجدت أذربيجان لها شركاء وحلفاء سياسيين اقتصاديين أوثق في العالم. بعد هذه المعاهدة بدأت تدفق الاستثمارات الأجنبية بشكل سريع إلى المجالات الأخرى للاقتصاد الأذربيجاني أيضا. خلال السنوات الـ25 الماضية من توقيع المعاهدة تم توظيف اكثر من 51 مليار دولار أمريكي قاطبة في الاقتصاد الأذربيجاني.

بعد توقيع "معاهدة القرن" خلال استمرار المفاوضات تأسست لجنة الاشراف – شركة التشغيل الدولية الاذربيجانية والمجلس الاستشاري لتحقيق الاعمال الفنية والمالية والتنظيمية. اصبح نشاط هتين المؤسستين ساري المفعول بمرسوم خاص اصدره الرئيس الاذربيجاني في 2 ديسمبر عام 1994. تم توثيق نص "معاهدة القرن" من قبل المجلس الوطني للجمهورية الاذربيجانية في 12 ديسمبر عام 1994. بعد انشاء القاعدة القانونية الضرورية لتحقيق المعاهدة بدأت تحقيق الاعمال الملموسة.

تقر اللجنة المشرفة المؤلفة من ممثلي شركة النفط الحكومية الاذربيجانية والحكومة الاذربيجانية وشركات النفط الاجنبية برامج العمل لشركة التشغيل الدولية الاذربيجانية وموازنة المشاريع الخاصة.

بدأ استخراج النفط الاولي في نوفمبر عام 1997 في اطار "معاهدة القرن" وتزيد مؤشرات الانتاج عامة كل شهر وسنة في اطار هذا المشروع وفقا لنتائج عام 2007. مثلا، استخرج في اذربيجان الحجم القياسي من النفط – 6.42 مليون طن عام 2007. يعود منها 8.8 مليون طن الى نصيب شركة النفط الحكومية الاذربيجانية و33.8 مليون طن الى نصيب الكونسورتيوم الدولية. ازداد حجم الانتاج بمعدل 33 % اي 10.3 مليون طن بالمقارنة مع سنة 2006.

طاقة النقل السنوي لخط الانابيب 50 مليون طن يمكن توسيعها الى 60 مليون طن.

تم نقل أكثر من 16 مليون طن (أكثر من 120 مليون برميل) من البترول عبر خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط باكو – تبيليسي – جيهان خلال الآن.

إن خط الأنابيب باكو – تبيليسي – جيهان الذي يبلغ طوله 1768 كم يتم استغلاله منذ يونيو عام 2006.

وتم شحن هذا النفط إلى 149 صهريجا في ميناء جيهان. صرف 55 مليون دولار لنفقات التشغيل في خط الأنابيب الرئيسي. وأما نفقاته الرئيسية فصرف 12 مليون دولار لها.

نقل 432 مليون طن من النفط عبر خط الأنابيب من تاريخ بدء تشغيل خط الأنابيب باكو – تبيليسي – جيهان حتى نهاية الربع الثاني من هذا العام.

يحمل حاليا خط أنابيب ب ت ج النفطين الأذربيجانيين "أذري – جيراق – قونشلي" و"شاه دنيز". وإضافة إلى ذلك، تم نقل النفطين التركمانستاني والكازاخستاني عبر خط الأنابيب.

مساهمات باكو- تبيليسي – جيهان: بي بي (30.10 في المائة)، باكو- تبيليسي – جيهان سوكار (25.00 في المائة) وشيفرون (8.90 في المائة) وشتات أويل (8.71 في المائة) وترايو (6.53 في المائة) وأني (5.00 في المائة) وتوتال (5.00 في المائة) وإيتوتشو (3.40 في المائة) وإنبكس (2.50 في المائة) وكونوكو فيليبس (2.50 في المائة) وأنقج ليميتد (2.36 في المائة).

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا