سياسة


الأمم المتحدة تشيد بمبادرات أذربيجان في تشجيع الحوار بين منتسبي مختلف الأديان والثقافات

واشنطن، 13 ديسمبر، أذرتاج

تبنت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بالإجماع في اجتماعها العام المنعقد بمقر المنظمة في نيويورك الثاني عشر من ديسمبر الحالي قرار "تشجيع الحوار بين منتسبي مختلف الأديان والثقافات والتفاهم والتعاون من اجل رفاهية العالم" .

أفادت أذرتاج أن القرار الذي تقدمت به باكستان وفلبين باسم 59 بلدا مشاركا في التأليف يخصص فقرة منفصلة للمنتدى العالمي للحوار بين منتسبي مختلف الثقافات الذي تنظمها أذربيجان كل سنتين في ظروف الشراكة مع اليونسكو والإيسيسكو وتحالف الحضارات للأمم المتحدة ومنظمة السياحة العالمية ومجلس أوروبا حيث أن الجمعية العامة شددت في القرار على دور هام للمنتدى بصفته "منبرا عالميا من اجل تشجيع الحوار ما بين الثقافات".

كما اعار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اهتماما خاصا في تقريره المقدم في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة باسم تشجيع الحوار بين منتسبي مختلف الأديان والثقافات والتفاهم والتعاون من اجل رفاهية العالم" للمنتدى العالمي للحوار الثقافي المنعقد في باكو مايو العام الجاري. وأفاد الأمين العام أن المنتدى كان مكرسا لثلاثة مواضيع رئيسة وهي تسوية التنوع والشباب والزعامة ما بين الثقافات وتنقل الناس وامنهم. وعلى سبيل المثال، سعى مشاركو المنتدى الى زيادة أهمية المنتدى بوجهه منبرا لتفعيل خطوات ملموسة على أساس وضع المهام واسعة النطاق لتنفيذها في سياق الاستفادة من أفكار مبتكرة وتعاون استراتيجي جديد.

وألقى المندوب الدائم لجمهورية أذربيجان لدى الأمم المتحدة ياشار علييف كلمة في ذلك الاجتماع العام للجمعية العامة وتحدث عن جهود متتالية لحكومة البلد لتشجيع الحوار بين منتسبي مختلف الأديان والثقافات ومبادراته وكذلك عن الدور المهم لعملية باكو والمنتدى العالمي في قضية الحوار الثقافي المدرجة في جدول الأعمال الدولي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا