سياسة


فتح صفحة جديدة في العلاقات بين أذربيجان والمنتدى الاقتصادي العالمي

باكو، 24 يناير، أذرتاج

سيتم إنشاء المركز الإقليمي للمنتدى الاقتصادي العالمي في باكو. وضع أساساً للصفحة الجديدة في العلاقات بين بلدنا ومنتدى دافوس الاقتصادي بتوقيع بروتوكول النوايا بين رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورج بريندن (Borge Brende).

أفادت أذرتاج أن الهدف من هذا المركز الذي تم إنشاؤه في عدد محدود للغاية من البلدان، هو مواجهة التحديات والفرص التي أثارتها الثورة الصناعية الرابعة.

وصف الرئيس إلهام علييف توقيع بروتوكول النوايا بأنه بداية جيدة لصفحة جديدة في العلاقات بين أذربيجان والمنتدى الاقتصادي العالمي.

قال بورج بريندن مؤكداً على أهمية البروتوكول: "إننا نعلم أيضاً أنه عند تحديد هدف ما، يتمكنون من تنفيذه. أعتقد أن أذربيجان ستكون واحدة من أفضل البلدان استعداداً للثورة الصناعية الرابعة".

حضر رئيس أذربيجان إلهام علييف الاجتماع السنوي الرابع عشر لمنتدى دافوس للمرة الرابعة عشرة منذ عام 2007.

قال رئيس الجمهورية في مقاله بعنوان "دور أذربيجان في العالم الموحد والمستدام" الصادر في موقع الويب الرسمي لمنتدى دافوس الاقتصادي، إن هذا المنتدى ليس فقط منبراً عظيماً لعرض وقائع أذربيجان على المجتمع الدولي، ولكنه يوفر أيضاً صورة كاملة عن الاتجاهات الاقتصادية في جميع أنحاء العالمويمكن لأذربيجان من إجراء الإصلاحات المنتظمة وجذب الاستثمارات الأجنبية في البلاد.

صعدت أذربيجان في تقرير التنافسية العالمية لمنتدى دافوس الاقتصادي من المرتبة الـ64 بين 137 دولة كانت تحتلها في 2006-2007 بـ 29 مرتبة وصولاً إلى المرتبة الـ35 في 2017-2018. وفقاً للتقرير، استقرت أذربيجان في المركز الثاني في العالم في عام 2019 من حيث "مستوى إمدادات الكهرباء للسكان" والمركز الثالث في "عبء التنظيم الحكومي" و"التسهيلات للعمال الأجانب" والمركز الخامس في "مسؤولية الحكومة عن التغيرات" وفي العشر الأول في "استراتيجية الحكومة طويلة الأجل".

في العام الماضي، وقعت أذربيجان ومركز للثورة الصناعية الرابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي على اتفاقية التعاون. ستسهل هذه الاتفاقية تحويل الاتجاهات الإيجابية وأفضل الممارسات في الحياة الاجتماعية والاقتصادية لأذربيجان.

في إطار منتدى دافوس لهذا العام، عقد رئيس أذربيجان إلهام علييف أكثر من 20 اجتماعاً مع رؤساء الدول والحكومات ورؤساء الشركات العالمية الرائدة وشارك في جلسة المناقشات حول "النظرة الإستراتيجية: أوراسيا".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا