مجتمع


وزارة الطوارئ تزيل الأضرار الملحقة بمناطق سكنية في توفوز نتيجة القصف الأرميني الاخير

باكو، 12 أغسطس، أذرتاج

تسبب القصف المكثف الذي شنته القوات المسلحة الأرمينية على مقاطعة توفوز في يوليو من هذا العام باستخدام الأسلحة الثقيلة ومدفعية الهاون في إلحاق أضرار جسيمة بالمدنيين وممتلكات الدولة، بما في ذلك البنية التحتية.

وأبلغ المكتب الصحفي لوزارة حالات الطوارئ وكالة أذرتاج أن رئيس جمهورية أذربيجان والقائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف يولى اهتماماً خاصاً وفورياً لمصير مواطنينا. في 6 أغسطس، وقع الرئيس إلهام علييف على مرسوم "حول تدابير إضافية لإزالة الأضرار التي ألحقت بالمدنيين وممتلكات الدولة، بما في ذلك مرافق البنية التحتية نتيجة القصف المكثف على مقاطعة توفوز بجمهورية أذربيجان من قبل القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا". بموجب المرسوم تم تخصيص مليون مانات من الصندوق الاحتياطي للرئيس في ميزانية الدولة لعام 2020 لوزارة حالات الطوارئ من أجل القضاء على الأضرار التي ألحقت بالسكان المدنيين في قرى أغدام ودوندار قوشجو وحيدلي وعلي بيلي ويوخاري أويسوزلو وأشاغي أويسوزلو في مقاطعة توفوز جراء القصف المكثف من قبل القوات المسلحة الأرمينية.

اتخذت وزارة حالات الطوارئ على الفور التدابير المعنية لتنفيذ المهام الناشئة عن المرسوم. وهكذا قبل كل شيء وعلى أساس آراء الخبراء بدأ هدم البيوت التي وقعت في حالة سيئة نتيجة قصف المدفعية للمناطق السكنية المذكورة وتنظيف المنطقة لضمان سير العمل بشكل طبيعي، وكذلك القيام بأعمال الترميم. من المتوقع أن تنهى الأعمال في وقت قصير، وقد تم جلب ما يكفي من المعدات والقوى العاملة إلى المنطقة لهذا الغرض.

أعرب السكان عن شكرهم لرئيس الجمهورية على الاهتمام والرعاية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا