ثقافة


كوكب تاريخ الموسيقى الأذربيجانية - خان شوشينسكي

اليوم عيد ميلاد خان شوشينسكي

باكو، 20 أغسطس، أذرتاج

لن ينسى الشعب أبداً أولئك الذين كرسوا حياتهم لترويج الموسيقى الشعبية. مع مرور السنين، يذكر هؤلاء الأشخاص بقدر أكبر من الاحترام والتقديس. يتميز الأستاذ الكبير في فن المقام الأذربيجاني والموسيقى الكلاسيكية خان شوشينسكي بأسلوبه الأصلي الفريد في الأداء ومساهمته التي لا مثيل لها في إثراء خزانتنا الموسيقية الوطنية وهو أحد هؤلاء الفنانين.

اليوم، تمضي 119 سنة على ميلاد إسفنديار أصلان أوغلو جوانشير المعروف باسم "خان" فن المقام الأذربيجاني.

ولد في 20 أغسطس 1901 في شوشا بقراباغ وتمكن الفنان من كتابة اسمه في تاريخ موسيقانا الوطنية بأحرف كبيرة.

وبحسب تاريخ لقب "خان" (أمير) كان إسفنديار في لقاء مع أستاذه إسلام عبد اللاييف المعروف بلقب سيكاه إسلام في قرية في نوفروزلو لمقاطعة أغدام. قام صاحب البيت بتشغيل الجراموفون بناء على طلب إسلام عبد اللاييف ليستمعوا إلى مقام "كوردو شاهناز" بأداء المطرب أبو الحسن خان من تبريز. بعد هذه الأداء الذي استمع الجميع إليه بإعجاب، توجه سيكاه إسلام فجأة إلى إسفنديار وقال: "ربما تغني لنا كوردو شهناز"؟ على رغم من أن إسفنديار استمع خلال ساعات عديدة لأسطوانات كل من جبار قارياغدي أوغلو وسيد شوشينسكي وأبو الحسن خان من سن 12-13 وحاول تقليد أدق جوانب أدائهم ولكنه تردد في الغناء ولاسيما بأداء أبو الحسن خان نفسه. ولكن إسفنديار لم يرفض طلب أستاذه وغني مقام "كوردو شاهناز" بمهارة حتى اختصر أهل المجلس الجزء الأول من اسم أبو الحسن خان وقالوا بإعجاب: "هذا هو الخان الحقيقي!" انتهج أستاذه إسلام عبد اللاييف قائلاً: "من الآن فصاعداً اسمك خان شوشينسكي" وبارك له.

قدم خان شوشينسكي إلى باكو في العشرينيات من القرن الماضي ووسع أنشطته الأدائية. كان متذوقاً ماهراً ومؤدياً للمقامات. وتشمل خزانة خان الغنائية مقامات "ماهور هندي" و"بياتي قاجار" و"قطر" والمقامات الضربية مثل "قارباغ شيكستاسي" و"أرازباري" و"هيراتي" بالإضافة إلى الأغاني والتصنيفات الشعبية. أدى خان شوشينسكي الأغاني الشعبية بحماس خاص وأثراها بمزايا جديدة.

كان للمغني الشهير أيضاً عدداً من المؤلفات. أغاني "قمريم" و"شوشا داغلاري" و"أي كوزيل" و"ميندن كين كزمه" و"آل ياناغنده" و"دغلاردا تشيشيك" و"كوزيل ياريم" و"أولوريم جيران بالا" التي غالباً ما يتم تقديمها كأغاني شعبية. مؤلفها في الواقع خان شوشينسكي. إلى جانب موسيقى أغنية "شوشا داغلاري"، فإن كلماتها ايضاً له.

لم يراجع خان شوشينسكي أعمال أي ملحن باستثناء عُزير حاجي بيلي. ويقال إن عزير حجي بيلي كان يستمتع أيضا بالاستماع إلى أغاني المطرب وخاصة "قاره كوز".

توفي المغني الشهير في 18 مارس 1979.

تبقى 240 دقيقة فقط من التسجيل كتذكار لصوت أحد أعلام تاريخ الموسيقى الأذربيجاني خان شوشينسكي.

ستمضي قرون وقرون، ولكن حب فن العم خان لن يتضاءل أبداً. في بذرة وروح هذا الحب تقع مقامات أذربيجان الأبدية التي لا تفقد نضارته أبداً. ستعيش الأعمال الفنية الخالدة التي ابتكرها لقرون باعتبارها أثمن لآلئ الموسيقى الأذربيجانية وستخلد دائماً مؤلفها ولن تُنسى.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا