سياسة


صاحبة قفاروفا: التوطين غير القانوني للاجئين اللبنانيين والسوريين في اراضي قاراباغ الجبلية يثير قلقا

باكو، 23 سبتمبر / أيلول، (أذرتاج)

على الرغم من اتخاذ مجلس الأمن أربعة قرارات على أعلى مستوى في إطار منظمة الأمم المتحدة في عام 1993 بشأن الانسحاب الفوري وغير المشروط للوحدات المسلحة الأرمينية من الأراضي المحتلة لأذربيجان، لا تزال أرمينيا تتجاهل هذه القرارات، التي تنتهك باستمرار وقف إطلاق النار.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالتها رئيسة المجلس الوطني الاذربيجاني صاحبة قفاروفا في مجلس الاتحاد الروسي في 23 سبتمبر، على هامش زيارتها الى روسيا.

تحدثت رئيسة المجلس الوطني عن الموقف غير البناء لأرمينيا في نزاع قاراباغ الجبلية واستفزازها على الحدود مع محافظة طوفوز الأذربيجانية: "الاستفزاز الأخير لأرمينيا لم يحدث في أراضي قاراباغ الجبلية المحتلة، بل على الحدود الأذربيجانية الأرمنية. وتعرضت مستوطنات في اتجاه محافظة طوفوز الأذربيجانية في 12 تموز / يوليو من هذا العام لنيران مدفعية من مواقع ارمينية. ونتيجة لذلك، قُتل وجُرح جنود ومدنيون أذربيجانيون. كل هذا انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي ومن جملتها اتفاقية جنيف المؤرخة في 12 أغسطس / آب عام 1949 والبروتوكول الإضافي المؤرخ في 8 يونيو / حزيران في عام 1977 ويعتبر جريمة حرب. إن التوطين غير القانوني للاجئين السوريين واللبنانيين من قبل أرمينيا اليوم في أراضي قاراباغ الجبلية المحتلة انتهاكا لهذه الاتفاقيات يثير قلقا خاصا ".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا