سياسة


محلل سياسي جورجي: نستنكر بشدة استفزازات عسكرية ارمينية

تبيليسي، 27 سبتمبر، أذرتاج

قال تنكيز تخيلاوا إن اقدام قوات الاحتلال الارميني على حملات واسعة النطاق على طول خط الجبهة على أذربيجان وتنفيذها استفزازات عسكرية جديدة تثير قلقا عميقا عند الشعب الجورجي المجاور ايضا واننا نستنكر بشدة مثل هذه الاستفزازات الارمينية ونتمنى انتهاء الحرب عاجلا.

أفادت أذرتاج عن تخيلاوا المحلل السياسي الجورجي قوله في تصريح له لمراسل الوكالة في تبيليسي إن تفعيل الارمن فعالياتهم على طول جميع خط التماس واقدامهم على حملات جديدة ضد أذربيجان يرجع الى عدة اسباب موضحا أن هذا بالدرجة الاولى يعود الى الاوضاع المتوترة داخل ارمينيا. ونشبت اوضاع متوترة جدا داخل ارمينيا بسبب عجز نيكول باشينيان الذي اقتيد الى السلطة في ارمينيا قسرا في الوفاء بما وعد به الشعب الارميني ويحاول باشينيان الذي يخاف من انقلاب الحكومة تجنيب الشعب من انقلاب جديد وصدهم عن المسائل المهمة واخافتهم بالحرب سعيا منه الى تمديد فترة حكمه عن هذا الطريق.

ويعتبر تخيلاوا أن السبب المهم الثاني مرتبط بالقوى الاجنبية حيث أن بعض الدول التي لا تريد الاستقرار والسلام في جنوب القوقاز تستغل ارمينيا لاغراضها الشخصية. ومنح ارمينيا الاسلحة مجانا ونشر الجيوش وغير ذلك نموذج باهر لذلك. وتلك القوى هي التي تجبر ارمينيا على خرق الاستقرار في المنطقة وانشاء بؤرات نزاع جديدة فيها. واما ارمينيا التي ليست بدولة مستقلة واصبحت أداة في يد الاخرين فهي مضطرة الى تنفيذ مطالب تلك البلدان.

وشدد المحلل السياسي الجورجي قائلا إن ارمينيا ستنفذ عاجلا ولا تملك قوة وقدرة على الرد على الجيش الاذربيجاني او منعه وقد شهدنا ذلك قبل 4 سنوات. وبمجرد حملة واحدة قد حرر الجيش الاذربيجاني قسما من اراضيه المحتلة. واليوم قد اسكت الجيش الاذربيجاني خلال مدة قصير جدا عدة نقاط نيران للارمن. ويعني ذلك أن الحرب لن تطول وترجع قوات الاحتلال الارميني الى حيث كانت خلال مدة قصيرة. وستضطر ارمينيا التي تتكبد بخسائر هائلة الى تحرير اراضي أذربيجان."

عزيزوف مراسل أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا