سياسة


وزير الخارجية: رغم وقف اطلاق النار الانساني حاولت ارمينيا تنفيذ عمليات هجومية وردعت

باكو، 10 أكتوبر، أذرتاج

قال جيهون بايراموف وزير الخارجية في أذربيجان إن الجنود والمسامين قتلوا خلال العمليات المنفذة خلال 10 ايام وفي الوقت ذاته ثمة جنود اسرى. وكانت المنظمات الدولية وعدد من الدول تدعو مرارا للاعلان عن وقف اطلاق النار الانساني. والغرض الاساسي في اجتماع منعقد لوزراء الخارجية في موسكو على مبادرة الرئيس الروسي كان ضمان وقف اطلاق النار الانساني ولكن الارمن يواصلون استفزازاتهم رغم ذلك.

أفادت أذرتاج عن بايراموف قوله في مؤتمر صحفي منعقد في 10 اكتوبر في باكو إن الرئيس الروسي بادر بمبادرة خاصة خلال الايام السابقة وتم التوصل الى اتفاق بين الرئيس الاذربيجاني ورئيس الوزراء الارميني. وتم التوقيع على وثيقة معنية بشأن هذا الصدد في موسكو 9 اكتوبر. وتنص الوثيقة على سحب جثث الجنود القتلى والتبادل بالجنود وسائر الاشخاص المحتجزين. هذه عملية معقدة خصيصة والتنسيق في هذه الاعمال مفوض على لجنة الصليب الاحمر الدولي. ولم تمهد الى الحين ظروف لتنفيذ هذه العمليات. لان ارمينيا قد أظهرت وجهها المستفزة للمرة التالية. وكان من الواجب ضمان وقف اطلاق النار ابتداء من الساعة 12.00 نهارا ولكن ارمينيا حاولت تنفيذ عمليات هجومية وردعت.

وقال الوزير بايراموف إن تفوق أذربيجان واضح كل الوضوح في البيان المتخذ في موسكو مفيدا أن ارمينيا قبلت كون عملية المحادثات صيغة غير قابلة للتغير وكانت ارمينيا تدعي بجلب الكيان المصطنع الى عملية المحادثات ولكن ارمينيا اضطرت الى قبول عدم تغير عملية المحادثات في البيان المتخذ.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا