أخبار من خط الجبهة


تدمير أكثر من 100 منزل وتضرر حوالي 500 منزل في تارتار - البربرية الأرمنية في صور أذرتاج

تارتار، 13 أكتوبر / تشرين الأول، (أذرتاج)

يواصل الاحتلال الأرميني الإرهابي الانفصالي قصفه المكثف على المناطق السكنية والمسالمين العزل الأبرياء في المحافظات الأذربيجانية على طول خط الجبهة. ترتكب أرمينيا جرائم حرب بقصف المستوطنات وتظهرعانها تستخدم الوسائل الإرهابية ضد المدنيين وتنتهك انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي.

أفادت وكالة أذرتاج أن القصف الصاروخي والمدفعي على مدينة تارتار وقرى المحافظة من قبل القوات المسلحة لأرمينيا ابتداء من 27 سبتمبر أدى الى قتلى وجرحى بين المدنيين والى جانب ذلك، دمر أكثر من 100 منزل خاص وتضررت حوالي 500 بيت و51 مبنى سكنيا و60 منشأة مدنية و18 مبنى اجتماعيا و7 منشأة إنتاجية و27 تجارية و14 مبنىا إداريا.

تظهر الصور التي قدمتها أذرتاج بوضوح البربرية الأرمنية.

يجب الذكر ان ابتداء من الساعة السادسة فجرا في 27 سبتمبر عام 2020 بدأت القوات المسلحة لأرمينيا عمليات عسكرية واسعة النطاق، ذلك انتهاكا لاتفاق وقف إطلاق النار الساري منذ عام 1994 وأنزلت ضربات على المنشآت المدنية لأذربيجان على خط الجبهة باستخدام الأسلحة الكبيرة العيار وقاذفات القنابل والمدافع والصواريخ البالستية.

وشن الجيش الأذربيجاني هجوما مضادا على طول الجبهة من أجل منع هجمات العدو وضمان أمن السكان المدنيين.

بناء على طلب من الجانب الأرميني، عقد اجتماع لوزراء خارجية روسيا وأذربيجان وأرمينيا في 9 أكتوبر بموسكو. وعقب الاجتماع الذي استمر 11 ساعة، تم اعتماد بيان مشترك للوزراء.

رغم التوصل الى اتفاق للهدنة الإنسانية، قصفت القوات المسلحة لارمينيا من أراضيها في الساعة الثانية تقريبا ليلة 11 أكتوبر كنجه ثاني اكبر مدينة اذربيجانية بالصواريخ الباليستية "إلبروس" SCUD. نتيجة لهذا، قتل 10 أشخاص مدنيين من بينهم 5 نساء، جرح 34 مدنيا منهم 10 امرأة و9 أطفال، دمرت 3 مبان بالكامل، تضررت أكثر من 10 مبنى سكنيا وأكثر من 100 منشأة مختلفة الأغراض.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا