سياسة


حكمت حاجييف: تواصل القوات المسلحة لأرمينيا قصفها الصاروخي والمدفعي على مدن أذربيجان تحت غطاء الهدنة الإنسانية

باكو، 14 أكتوبر، أذرتاج

تواصل القوات المسلحة لأرمينيا القصف الصاروخي والمدفعي على مدن أذربيجان تحت غطاء الهدنة الإنسانية. تطلق الصواريخ من أراضي أذربيجان على أذربيجان.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها حكمت حاجييف مساعد الرئيس الأذربيجاني رئيس قسم شئون السياسة الخارجية لدى الإدارة الرئاسية.

قال حاجييف: "تسعى أرمينيا الى اتساع رقعة النزاع وجلب الأطراف الثالثة الى النزاع. ليس لأذربيجان أي هدف عسكري في أراضي أرمينيا.

قد أطلِق الصاروخ البالستي من نوع SCUD من أراضي أرمينيا بالذات على المنطقة المكتظة بالسكان في كنجه ثاني اكبر مدينة في أذربيجان في 11 أكتوبر. ان استخدام الصاروخ القادر على التدمير الكبير مثل “SCUD” ضد الناس المدنيين خارج ساحة القتال اول حالة على صعيد منظمة الامن والتعاون الأوروبي. وبشكل عام، هذا من الحالات النادرة التي شهدها العالم في النزاعات العسكرية الأخيرة.

هيأت أرمينيا فجر اليوم منظومات الصواريخ البالستية التكتيكية لإطلاقها على مدينتي كنجه ومينكتشفير وغيرهما من المدن الأذربيجانية. لإنقاذ حياة المدنيين اتخذ الجيش الاذربيجاني تدابير استباقية لضرب منظومات الصواريخ التي هي اهداف عسكرية. اضطرت وزارة الدفاع الأرمينية الى الاعتراف بتهيئة هذه الصواريخ للإطلاق.

لا تزال مدينة تارتار وقرى اغدام تحت القصف الأرميني ابتداء من الساعة السابعة صباحا. لقي مواطن مدني مصرعه نتيجة القصف. وجرح 8 مواطنين مدنيين نتيجة سقوط القذيفة في فناء مبنى المدرسة في قرية دويارلي. بشكل عام، سقط اكثر من 100 قذيفة على تلك المناطق.

بين الجرحى أعضاء فريق التصوير للتلفزيون الاذربيجاني الحكومي.

أذربيجان ملزمة للهدنة الإنسانية. لكن في حالة إقدام أرمينيا على شن الهجمات بالصواريخ وغيرها من أراضيها على المنشآت العسكرية والمدنية والسكان المدنيين في أراضي أذربيجان فتحافظ أذربيجان لنفسها حق تحييد تلك الأهداف الارمينية العسكرية."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا