سياسة


العوامل المحددة لانتصار أذربيجان في حرب قره باغ الثانية

باكو، 5 ديسمبر، أذرتاج

يضع كل قائد توقعات لما سينال به من الحرب ويقدر الموارد المتاحة له لتحقيق ذلك. بالنظر إلى أن معظم الحروب تشمل طرفين، فيهزم أحد الطرفين بسبب حساباته الخاطئة. تعتبر الحرب منتهية عندما تكون توقعات الجانب الفائز من النتائج المتزقعة تبرر نفسها.

تفيد أذرتاج أنه تم التعبير عن هذه الآراء في مقال بقلم ضابط الأكاديمية العسكرية للقوات المسلحة  والخبير في الأمن القومي الرائد خيال اسكندروف بعنوان "العوامل المحددة لانتصار أذربيجان في حرب قره باغ الثانية"ونقدم المقال.

 يملك رؤساء الدول قبل الحرب المعلومات الخاصة عن إمكانات وقدرات جيشهم. لم تكن وكالات الاستخبارات للطرف الآخر على أي علم بها تقريباً. ومع ذلك ومع استمرار القتال، يتم الكشف عن هذه المعلومات السرية. في نفس الوقت، يقوم فريق مدرب خصيصاً بإجراء التحليل المستمر من الأنشطة اليومية للطرف المعاكس وصولاً إلى تحليل التغييرات في نخبته السياسية. يمكن اعتبار النشاط المشترك لإدارة رئاسة جمهورية أذربيجان والمكتب الصحفي لوزارة الدفاع  وكذلك مراكز المعلومات العسكرية خلال الحرب مثالاً ناجحاً لعمل مثل هذا الفريق. تظهر نتائج هذه التحليلات على جبهة المعلومات بالتأكيد التأثير على الأحداث اللاحقة. من وجهة النظر هذه، وبسبب المعلومات والحقائق المقدمة إلى الجماهير المحلية والأجنبية في أذربيجان، لم تحدث فجوة في حرب المعلومات وبالتالي لم يُسمح للأخبار الكاذبة التي هي السلاح الرئيسي للأرمن، بسد تلك الفجوة. وتجدر الإشارة إلى أن النشاط الناجح الجزئي للحكومة الأرمنية في مجال الإعلام لسنوات عديدة فشل أيضاً في هذه الحرب. في اليوم الذي وقعت فيه القيادة الأرمينية اتفاق الاستسلام، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية إنه خدع الشعب وفعل ذلك بناءً على طلب الوزارة  واستقال.

 تتكون لدى رئيس الدولة فكرة عن قوة الطرف الآخر انطلاقاً من نتيجة كل معركة والشروط والمتطلبات المقترحة. بناءً على هذه الفكرة، يضع القائد افتراضات حول الخطوات التي سيتخذها الجانب الآخر. يعود تعقد الأمر إلى أن جميع القادة يعرفون هذه العملية ويحاولون استخدامها على المستوى الاستراتيجي. حاولت الحكومة الأرمنية تحقيق هدفها من خلال تطبيق نفس الاستراتيجية. وهكذا، كانت تسيطر في المجتمع الأرمني لسنوات عديدة فكرة مفادها أن الأذربيجانيين لا يدعون تحرير أراضيهم من خلال الحرب ويميلون إلى انتظار نتيجة عملية التفاوض. وقد تم حساب السلوك غير اللائق لرئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان والسلوك المثير الإزعاج لدى القيادة والمجتمع الأذربيجانيين على هذا الأساس. كان نيكول باشينيان راضياً للغاية عن نفسه. لكن هذا ليس بالأمر الغريب. لأنه كان "سياسياً" من الشارع ومحروماً من الصفات القيادية ولديه معرفة سياسية وتاريخية محدودة ولم يكن قادراً على التفكير في أن سلوكه سيؤدي إلى مثل هذه الكارثة.

يمكن الحصول على بيانات غير متماثلة حول قوة الطرفين على أساس عوامل غير متبينة (القدرة العسكرية وكفاءة وموثوقية الحلفاء. تكون الثقة (في الدولة، في القائد) مهمة جداً أيضاً لتحديد مناورات الدولة  في البيئة التي فيها نقص في المعلومات. ونظراً لأنه لايمكن قياس الثقة رياضياً يحاول الباحثون زيادة موارد المعلومات بناءً على فرضيات المؤسسات المحلية المختلفة أو القدرات الملحوظة للطرف الآخر.

تظهر قدرة القوات المسلحة للطرفين قبل الحرب في الجدول أدناه استناداً إلى العوامل التي تمت ملاحظتها في مؤشر "قوة النيران العالمية-2020"  (Global Firepower- 2020).

جدول مقارنة القوات المسلحة الأذربجانية والأرمينية

 

أرمينيا

أذربايجان

العوامل

45 000 (66/138) 

126 000 (40/138)

الأفراد في الخدمة (شخص)

200 000 

300 000

الإحتياط المستعد للخدمة (شخص)

 1 396 726  

3 781 760

الأفراد الصالحون للخدمة (شخص)

64 

147

القوات الجوية (عدد)

110  

570

الدبابات (عدد)

 

1451

المركبات المدرعة (عدد)

38 

187

المدافع ذاتية الحركة (عدد)

150 

227

المدفعية المقطورة (عدد)

68   

162

منظومة الصواريخ للنيران الكثيفة(عدد)

  تبدو جمهورية أذربيجان أقوى بكثير  في مقارنة قوة الطرفين على أساس العوامل الواردة في الجدول. ومع ذلك، يمكن أن يكون التقييم القائم على العوامل المشار إليها مضللاً. يزعم موقع MilitaryForces.eu  أن للجيش الأرميني 529 دبابة و1000 عربة مدرعة و436 قطعة مدفعية، وهذه الأرقام تبدو أكثر واقعية بالنظر إلى العدد الإجمالي لمعدات العدو المدمرة. يؤكد خبيرا الأمن توماس بارانيك وبسكيد جوراج أنه تم نشر 170 دبابة و250 عربة مدرعة وأكثر من 360 قطعة مدفعية للجيش الأرميني في قره باغ الجبلية.

بحسب إحصاءات المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية لعام 2020، بلغ عدد القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا 44 ألفاً و800 فرد. تشير التقديرات إلى أن ما بين 20 ألفاً و 22 ألفاً من أفراد الجيش الأرمني كانوا متمركزين في الأراضي المحتلة لأذربيجان. تجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية الحرب وحتى نهايتها، دمر الجيش الأذربيجاني حوالي 400 دبابة ومدرعات أخرى تابعة للقوات المسلحة الأرمينية ونحو 1000 قطعة مدفعية ونحو 80 جهاز لدفاع جوي. تم تهريب الغالبية العظمى من هذه المركبات إلى أرمينيا بطرق غير شرعية. لذلك، وبسبب عوامل غير مبينة، هناك احتمال كبير لحدوث اختلال في التوازن بين طرفي الحرب. في الواقع، كان هذا ما تثق به أرمينيا معتقدة أنها ستنتصر على أذربيجان على حساب ترسانة أسلحة غير شرعية.

ولكن، لم يسمح الجيش الأذربيجاني بتحقيق نية الأرمن في استخدام المعدات السرية ودمر معظم المعدات التي أحضروها إلى ساحة المعركة واستولى على بعضها كغنائم. إذا لم يكن هناك فرق كبير بين الطرفين من حيث القوة العسكرية، فمن المرجح جداً أن يفوز الجانب المتفوق من الناحية التكنولوجية. من وجهة النظر هذه، كان أحد الأسباب الرئيسية لانتصار أذربيجان هو وجود أنظمة أسلحة عالية التقنية في ترسانة جيشنا والتي لم يتم تقييمها بشكل صحيح من قبل الجانب الآخر.

وبالتالي، مع الأخذ في الاعتبار جميع الحقائق المذكورة أعلاه، ستنتصر دولة ذات قوة عسكرية كبيرة بالتأكيد في أي حرب. ومن الدول ذات القدرات العسكرية المماثلة ينتصر الطرف الذي يحشد موارد بشرية أكثر والتي لديها تكنولوجيا عالية وليست غير متكافئة من حيث القدرات التكنولوجية. في بعض الحالات فقط، تعوض التضحية العالية بالنفس والقدرة على التحمل ضعف القوة العسكرية وتؤدي إلى النصر الذي لم يكن لأرمينيا مثل هذه الفرصة خلال الحرب. مع الأخذ في الاعتبار التحصينات والمنشآت الدفاعية المجهزة خلال السنوات العديدة وتضاريس الأرض ونتيجة تحليلنا لأربعين حرباً على مدى 120 عاماً الماضية يمكن مقارمة وتيرة تقدم القوات المسلحة الأذربيجانية في حرب قره باغ  الثانية  مع حرب الخليج الأولى (يناير - فبراير 1991) ووتيرة قوات التحالف في المرحلة الأولى من حرب العراق (مارس - أبريل 2003)  ومن ناحية الفاعلية مع  مردود "حرب الأيام الستة" (الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة 5-10 يونيو 1967). من وجهة النظر هذه، ستتم دراسة حرب قره باغ الثانية التي استمرت 44 يوماً لسنوات عديدة قادمة كالحرب الوطنية التي سجلت بأحرف ذهبية في تاريج الشعب الأذربيجاني وستكون قدوة للأجيال القادمة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا