اقتصاد


أذربيجان ستتولى رئاسة برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي للبنك الاسيوي للتنمية في العام القادم

باكو، 9 ديسمبر، أذرتاج

عُقد المؤتمر الوزاري التاسع عشر في موضوع "التعاون الإقليمي الموجه نحو الإنسان في فترة ما بعد جائحة كوفيد -19" عبر الاتصال المرئي لبرنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي لمنطقة آسيا المركزية لبنك التنمية الآسيوي (CAREC).

أبلغ المكتب الصحفي لوزارة الاقتصاد وكالة أذرتاج أن رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية محمد أشرف غني في كلمته الافتتاحية أعرب عن شكره لأذربيجان وتركمانستان وجورجيا على التعاون في"لابس لازوري" ممر عبور لازورد الدولي (طريق لازور). وأشاد بدور اذربيجان في تطوير ممر "شمال- جنوب" للنقل الدولي.

تبادل ممثلو الدول الأعضاء في برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي لمنطقة آسيا المركزية والمنظمات الدولية الشريكة في هذا الحدث وجهات نظرها حول ضمان الاستقرار الاقتصادي في المنطقة والتنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل الجديدة وتعزيز التعاون لتحسين ظروف المعيشة.

أكد وزير الاقتصاد ميكايل جباروف في كلمته في المؤتمر أن برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي لمنطقة آسيا المركزية هي منصة التعاون الشامل للتنمية المستدامة للاقتصاد الإقليمي وأن أذربيجان تولي أهمية كبيرة للتعاون مع منطقة CAREC. أبلغ وزير الاقتصاد عن تأثير وباء COVID-19 على الاقتصاد الأذربيجاني والتدابير المتعددة الأوجه المتخذة لتقليل هذا التأثير.

أشير في هذا الحدث إلى أن أذربيجان تقع على ملتقى طرق لممرات النقل الهامة وأن بلدنا يتخذ تدابير مستمرة لخلق البيئة التجارية والاستثمارية المواتية وتوسيع التجارة الدولية. كما تدعم أذربيجان مبادرات الثورة الصناعية الرابعة والدعوات لرقمنة الاقتصاد.

وشدد ميكايل جباروف على انتصار جيشنا الشجاع بقيادة رئيس جمهورية أذربيجان والقائد العام للقوات المسلحة إلهام علييف وتحرير أراضينا من الاحتلال معرباً عن امتنان الدول الشريكة على دعمها الموقف العادل لبلدنا. وأشير إلى أن تنفيذ مشاريع البنية التحتية الجديدة وتطوير الأعمال في الأراضي المحررة هو أحد المهام الرئيسية التي يواجه بلدنا وإن إحياء منطقة قره باغ سيساهم بشكل كبير في التعاون الإقليمي.

وشدد ميكايل جباروف على انتصار جيشنا الشجاع بقيادة رئيس جمهورية أذربيجان القائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف وتحرير أراضينا من الاحتلال، وشكر الدول الشريكة على دعمها الموقف العادل لبلدنا. ولوحظ أن تنفيذ مشاريع البنية التحتية الجديدة وتطوير الأعمال في الأراضي المحررة هو أحد المهام الرئيسية التي تواجه بلادنا وإن إحياء منطقة كاراباخ سيساهم بشكل كبير في التعاون الإقليمي.

وفي إشارة إلى أن أذربيجان ستترأس برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي لمنطقة آسيا المركزية للمرة الثالثة في عام 2021 أعرب وزير الاقتصاد عن ثقته في أن برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي سيعمل بشكل فعال لتعزيز التنمية الاقتصادية في المنطقة خلال هذه الفترة.

واعتمد المؤتمر الوثيقة الإطارية لنتائج برنامج " CAREC 2030" ومشروع وثائق "استراتيجية CAREC 2030 للسياحة" و"استراتيجية CAREC 2030 للمساواة بين الجنسين " والبيان المشترك للوزراء.

من الجدير بالذكر أن برنامج التعاون الاقتصادي الإقليمي لمنطقة آسيا المركزية تأسست في عام 2001 وتغطي أذربيجان وأفغانستان والصين وكازاخستان وقيرغيزستان ومنغوليا وباكستان وأوزبكستان وطاجيكستان وجورجيا وتركمانستان. تشارك أذربيجان في البرنامج منذ عام 2003.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا