سياسة


خلوصي قيليج: على أرمينيا أن تقبل الحقائق القائمة وأن تسلك طريق التعاون

أنقرة، 11 ديسمبر، أذرتاج

إنه لشرف عظيم أن أشاهد موكب النصر الأول بعد استعادة استقلال أذربيجان. أظهر هذا العرض للعالم أجمع، وخاصة الأطراف المعادية ضد العالم التركي الإسلامي أولاً، قوة الدولة الأذربيجانية وصمود الجيش وارتباط الشعب بدولته وأرضه ووطنه وجيشه وقائده الأعلى للقوات المسلحة. إن وحدة الشعب والسلطة في أذربيجان قادرة على القيام بكل ما هو ضروري لحماية دولتها وتنميتها.

افاد مراسل أذرتاج أن السفير التركي السابق لدى أذربيجان خلوصي قيليج أبدى بهذه التصريحات في مقابلته مع الوكالة.

وشدد السفير خلوصي قيليج على أن النصر المحقق أستقبل في تركيا بسرور كما كان الحال في أذربيجان وقال: "عزز انتصار أذربيجان في ساحة المعركة مكانتها الجديرة بالدولة في المجتمع الدولي. إن الأخوة الأذربيجانية التركية هي ضمان لأمن بلادنا ووحدة توفر السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة ".

وفي تقييمه لزيارة الرئيس رجب طيب أردوغان التاريخية أذربيجان ومشاركته في مسيرة النصر كصفحة تاريخية جديدة في العلاقات الأذربيجانية التركية، قال السفير خلوصي قيليج إن الوثائق الموقعة في 10 ديسمبر كانت خطوات مهمة لوحدتنا وأخوتنا.

واعرب عن ثقته بأنه سيتم خلق بيئة جديدة من التعاون في المنطقة بعد إقامة العلاقات بين منطقة ناختشيفان لأذربيجان والأجزاء الأخرى للبلاد وقال السفير أن أرمينيا وأنصارها يجب أن يتصالحوا مع الواقع الحالي وأن يسلكوا طريق التعاون.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا