سياسة


الرئيس إلهام علييف: للأسف، بعض البلدان الاسلامية تعتبر ارمينيا صديقا لها

باكو، 24 ديسمبر، أذرتاج

للأسف، يبلغنا حتى اليوم ان بعض البلدان الاسلامية تعتبر ارمينيا بلدا صديقا لها. لكن السفاحين الذين تولوا رئاسة هذا "البلد الصديق" لمدة 20 عاما دمّروا مساجدنا وقاموا بتدنيسها. يجب ان يشهده كل العالم. سنردّ على كل تنديد ضدنا.

افادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس القائد الاعلى المظفر إلهام علييف في كلمة ألقاها أمام مسجد دمّره الارمن في زنكيلان.

وناشد الرئيس الاذربيجاني كل المنظمات الدولية لتوثيق هذا الدمار في تقريرها وإدانة اعمال دولة الاحتلال وكذلك دعا الرئيس المنظمات لتشهد ميدانيا أي شرّ قاتلته أذربيجان وأي عدو طردته من الاراضي الاذربيجانية.

واضاف الرئيس قائلا ان العدو دمر المدن الاذربيجانية بالكامل ولا يمكن العثور على مبنى سليم في تلك الاراضي. نوه الرئيس الى انه لم ير بناية واحدة لم تتعرض للتدمير أثناء زيارته من جبرايل الى زنكيلان وقوبادلي والى الاراضي المحررة الاخرى. تم تدمير ونهب كل المباني والمساجد وتغيير اسماء الاماكن السكنية. وقال الرئيس ان ارمينيا ستُحاكم على كل ما فعلته. قد عوقب العدو وطُرد من الاراضي الاذربيجانية ودُمر جيشه.

ذكر الرئيس الاذربيجاني ان هذا المسجد في زنكيلان سيعاد بناؤه وسيرفع صوت الآذان هنا وستعود الحياة الى هذه الاراضي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا