سياسة


صحيفة "دي فولكسكرانت" النيدرلندية: كان تحرير وطنه أغدام حلماً وحيداً لنادي "قره باغ" منذ 27 عاماً

لاهاي، 7 يناير، أذرتاج

يتطلع نادي "قره باغ" لكرة القدم والمعروف باسم برشلونة القوقاز إلى لعب مباراته على أرضه في ملعبه المدمر وحضور سكان قره باغ في ملعب كبير في المدينة المحررة حديثاً.

وردت هذه الكلمات في مقال نشرته صحيفة دي فولكسكرانت (de Volkskrant) النيدرلندية بعنوان "كان تحرير وطنه أغدام حلماً وحيداً لنادي "قره باغ" منذ 27 عاماً"

ويتحدث المقال عن تحرير مدينة أغدام التي يمثله نادي بـ"قره باغ" من العدو والتدمير الكامل لملعب "عمارت" والأداءات الناجحة للنادي على الرغم بعده عن مسقط رأسه.

يعبر كاتب المقال عن انطباعات مدرب نادي "قره باغ" مشفق حسينوف عن العودة إلى ملعب "عمارت". ويقول الكاتب إن المدرب لا يستطيع إخفاء غضبه عند الحديث عن الملعب الذي لا أثر له بعد 27 عاماً. ويشير إلى أن اللاعبين لا يمكنهم كبح دموعهم وعواطفهم عندما يرون الملعب الذي دمره الأرمن.

يقول مشفق حسينوف إن الاستاد الذي ظل محتلاً منذ عام 1993 مغطى بالشجيرات. دمرت القذائف مقاعد الاستاد بالكامل. "لم أستطع كبح دموعي عندما كنت في أغدام. لا أستطيع أن أصف مشاعري بعد ما رأيته. عدت مرة أخرى إلى وطني وإلى ملعب "عمارت". وقال "إنه من دوافع السرور أن نلعب على أرضنا في بلدتنا".

وجاء المقال أن نادي "قره باغ" الذي طُرد من وطنه نتيجة الاحتلال الأرمني لعب مباريات في الملاعب المختلفة في البلد. على الرغم من أنه على مر السنين أصبح نادياً ناجحاً وجلب اللاعبين المعروفين الى طاقمه فلم يشعر "قره باغ" بأنه نادٍ سعيدا. كان هناك شيء ينقص وهو أنهم لم يكونوا في مسقط رأسهم ولا يمكنهم القيام بالألعاب في البيت.

يكتب الصحفي أن هذا الملعب الكبير الآن في حالة خراب. بشكل عام، لا يوجد شيء في هذه المدينة سوى أنقاض.

يتحدث المقال حول تاريخ الصراع مشيراً إلى أنه في أوائل التسعينيات تم احتلال جزء من أراضي أذربيجان، بما في ذلك مدينة أغدام. في ذلك الوقت، كان "قره باغ" يلعب مباراة خارج البلد. وسمع مشفق حسينوف وزملاؤه فجأة أن مسقط رأسهم احتله بلد آخر. سمع زملاؤه في الفريق أنهم فقدوا أفراد العائلة وأن عشرات الآلاف من المشجعين، بما في ذلك الأصدقاء اضطروا إلى مغادرة أوطانهم.

يشار إلى أن مدرب الفريق قربان قربانوف درب النادي لمدة 27 عاماً في ملاعب باكو وليس في أغدام التي كان اسمها مكتوباً على قمصانهم.

يحتوي المقال أيضاً على معلومات عن المدرب السابق لـ "قره باغ" البطل الوطني اللافيردي باقروف. كما يتحدث عن نجاح فريق "قره باغ" الذي يقال إنه أنجح فريق في أذربيجان تأهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا