سياسة


ظريف من موسكو: اعتبر أن الظروف تكونت لازدهار قره باغ اليوم

موسكو، 26 يناير، أذرتاج

قال محمد جواد ظريف إن جمهورية ايران الاسلامية أقرب بلد من المنطقة التي وقعت فيها حرب قره باغ الجبلية وواجهت خلال 30 سنة منذ بادئ ذي بدء من هذا النزاع ظروفا غير مستقرة عند حدودها وتدفق اللاجئين.

أفادت أذرتاج عن ظريف وزير الخارجية الايراني قوله في مؤتمر صحفي منعقد في موسكو إن تسوية النزاع تسكب باهمية بالغة من حيث أمن ايران القومي إذ أن النزاع كان يحدث قرب حدود بلاده.

وقال الوزير إن ايران قد بذلت جهودا كثيرة من اجل عرض طرق حل اقليمية بعد بلوغ النزاع في قره باغ مرحلة التصعيد في صيف وخريف العام الماضي وقد كالمت عدة مرات هاتفيا مع السيد لافروف بهذا الصدد. كما قام المبعوث الخاص للرئيس الايراني نائب وزير الخارجية بزيارات المنطقة وعرض خطتنا للسلام في انهاء نزاع قراباغ.

وابلغ جواد ظريف بامتنان أن النزاع في قره باغ الجبلية عوجل بوساطة الاتحاد الروسي مضيفا اننا مسرورون جدا بأن التقدم في هذه القضية انطلق بوساطة روسيا في 11 يناير. وشارك في اتخاذ هذا القرار الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان هما الآخران. وهما يتقدمان نحو حل هذا النزاع. واعتبر أن ظروفا ملائمة تكونت من اجل الرفاهية والتعاون والفعاليات المتبادلة خاصة لمشاريع اقتصادية ونقل في قراباغ اليوم. وبذلك، نتمكن من خفض أذى الشعوب وإزالة اختلافات تاريخية للآراء والحفاظ على حياة الناس وقد مُهّدت الارضية لذلك.

واكد الوزير على مناقشة مقترحات بالتعاون ضمن جولته للزيارات هذه المرة في البلاد الثلاثة في جنوب القوقاز وكذلك في روسيا وتركيا.

وقال ظريف في الختام انني آمل في أن نجد مثل هذا الموقف خلال زيارتنا البلاد الاخرى ونتقدم نحو نظام فعاليات متبادلة في المنطقة في المستقبل ونستخدم من فرص تكونت من اجل اقامة مستقبل احسن للتعاون.

عبد الله يفا مراسلة أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا