سياسة


تفاصيل زيارة وزير الخارجية الايراني جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية

نخجوان، 31 يناير، أذرتاج

زار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مع الوفد المرافق له 30 يناير جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية جيبها الخارجي.

أفادت أذرتاج عن بيان مكتب إعلام المجلس الاعلى النخجواني أن رئيس المجلس الاعلى النخجواني واصف طالبوف التقى بوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

واعرب رئيس المجلس الاعلى النخجواني عن ارتياحه من زيارة الضيف نخجوان مؤكدا على اهمية الزيارة.

وعبر محمد جواد ظريف عن شكره على حفاوة الاستقبال وقال:

"ايران تخصص اهمية كبيرة للعلاقات مع جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية ويسرني أن اختم زيارته هذه المرة أذربيجان في جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الأذربيجانية. ايران مسرورة جدا بتحرير قراباغ من الاحتلال. وغرض زيارتي اجراء مناقشات بشأن احلال السلام بين بلدان المنطقة وفرص تعاون جديدة. ونأمل في أن نتوصل الى تنظيم تعاون متعدد الجوانب في المنطقة في المستقبل القريب. ومن هذا المنطلق تكسب جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية اهمية بالغة في توحد المنطقة."

وتحدث رئيس المجلس الاعلى النخجواني طالبوف عن العلاقات بين جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية وجمهورية ايران الاسلامية مفيدا أن القضاء على سياسة أرمينيا الاحتلالية يفتح فرصا واسعة للمنطقة. واما نخجوان فهي مركز اللوجيستية للمنطقة. وكان من الممكن أن يؤخذ في التعاون الاقليمي قبل 30 سنة ولكن السياسة الاحتلالية التي انتهجتها أرمينيا طوال السنوات المديدة قد شكلت مانعا كبيرا امام تنمية المنطقة.

وجرى خلال المباحثات تبادل الاراء حول المسائل ذات الاهتمام المشترك.

وحضر الاجتماع سفير ايران في أذربيجان سيد عباس موسوي والقنصل العام الايراني في نخجوان سيد احمد حسيني.

وعقب الاجتماع ادلى الطرفان ببيانين صحفيين.

وقال رئيس المجلس الاعلى النخجواني واصف طالبوف:

" زيارة وزير الخارجية الايراني مرتبطة بتنظيم تعاون مشترك لدول المنطقة. والزيارة التي شملت على دول المنطقة تختتم في جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية التي هي جزء لا تتجزأ من أذربيجان. وكان موضوع الزيارة الرئيس انشاء تعاون بين دول المنطقة عقب القضاء على سياسة أرمينيا الاحتلالية. ونرفع الشكر لوزير الخارجية الايراني على المبادرة والزيارة. ونحن على يقين من نتائج ناجحة لهذه الزيارة. طبعا ذلك مرهون على فعالية مشتركة لدول المنطقة."

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف:

"يسرني جدا انني أخذت في زيارتي المنطقة في باكو واختتمها في نخجوان. جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية سوف تلعب دور مركز لتعاون السلام الذي سوف يتكون في القوقاز في المستقبل. ويجب أن يفعل على نحو ألا تتكرر نتائج وخيمة للحرب. ومن الممكن أن نتوصل الى ذلك عن طريق القيام بتعاون مفيد بعضنا مع بعض. و جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية تكسب ببالغ الاهمية في هذا التعاون وربط طرق الاتصالات. وبناء على نتائج المباحثات المقامة خلال زيارتي الخمسة بلدان إنني على يقين من أننا يمكن لنا أن نتعاون تعاون حسنا في المستقبل ونبلغ تعاوننا مستوى اعلى باقامة اتصالات بما فيه ممرات الشمال الجنوب وكذلك الجنوب الغرب. ونتيجة لذلك يمكن لنا أن نربط الخليج بروسيا والبحر الاسود. وسوف تكون اهمية بالغة لجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية في تشغيل جميع هذه الممرات."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا