سياسة


الرئيس الأذربيجاني: لا يمكن أن تؤثر الأزمة في أرمينيا ونتائج الصراع السياسي هناك على خططنا

باكو، 27 فبراير، أذرتاج

ستتعلق الأزمة في أرمينيا وتأثيرها على السلام من جديد باتجاه مجرى الأزمة. يجب أن تصل هذه الأزمة إلى نهايتها قريباً. كما قلت، يجب أن تنتهي هذه الكوميديا التراجيدية. أود أن ألفت انتباهكم إلى رد الرئيس بوتين بخصوص وقف إطلاق النار وتنفيذ البيان الثلاثي. وسئل ماذا سيحدث إذا أرادت أرمينيا رفض تنفيذ هذا البيان؟ كما قال إنها ستكون محاولة اغتيال لأرمينيا. أوافق تماماً مع الرئيس بوتين بشأن هذه المسألة.

تفيد أذرتاج أن هذه الكلمات وردت من الرئيس إلهام علييف في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية عبر الاتصال المرئي أمس عند حديثه عن تأثير الأزمة في أرمينيا على وقف إطلاق النار والتعاون الإقليمي.

وقال رئيس الجمهورية إنه هناك بعض المخاوف في هذا الصدد: "تعقد اجتماعات ثلاثية بين نواب رؤساء وزراء الدول الثلاث - روسيا وأذربيجان وأرمينيا. وقد تم بالفعل عقد اجتماعين من هذا القبيل. ومن المقرر عقد اجتماع ثالث من هذا القبيل غداً في موسكو. ومع ذلك، لم يُبلغوني حتى الآن ما إذا كانت أرمينيا قد أجلت هذا الاجتماع أو لا. أي أنه سيكون مفهوماً حتى لو تم تأجيله. لكن مرة أخرى، سيعود ذلك إلى تطور الأحداث القادمة في أرمينيا ونتائج النضال السياسي هناك.

ومع ذلك، أشار الرئيس إلى أن هذا لن يؤثر على خططنا. لدينا بالفعل فكرة واضحة عن مستقبل المنطقة. لدينا فكرة واضحة لبناء جسور بين تركيا وروسيا وإيران وأذربيجان. وشدد الرئيس قائلاً: "لذلك، لا ينبغي لأرمينيا أن تحاول اتخاذ أي خطوات سلبية هنا. وكانت نشترط هذا تبعيتهم في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية. أذربيجان جزء لا يتجزأ من هذه المنطقة وهي دائماً نموذج للتعاون الناجح. هناك صيغ تعاون أذربيجان-تركيا-جورجيا وأذربيجان- تركيا-تركمانستان وأذربيجان-تركيا-إيران. بالإضافة إلى ذلك، هناك تنسيق للتعاون بين تركيا وإيران وروسيا. أرمينيا هي الدولة الوحيدة التي ليس لديها مثل هذا الشكل من التعاون. أي أننا دولة ذات المسئولية في هذه المنطقة. قد يكون هناك بعض التأخير، بعض التدابير المؤجلة. لكن بشكل عام، أعتقد أنه بغض النظر عمن هو في السلطة السياسية في أرمينيا لا يمكن ولا ينبغي أن يكون لأرمينيا تأثير كبير عليها".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا