سياسة


الرئيس: توقعات بعض الناس كبيرة للغاية ولكن لكل شيء زمانه ومكانه

باكو، 27 فبراير، أذرتاج

يجب ألا ننسى أنه بعد 10 نوفمبر، يسود الوضع الجديد تماماً في منطقتنا وفي العالم كله. يجب أن نتكيف مع هذا الوضع، يجب أن تعتاد عليه كل دولة. هذا وضع جديد، سواء بالنسبة لنا أو بالنسبة للدول المجاورة. هناك مشاكل لوجستية وتقنية ومشاكل في النقل وكذلك مشاكل نفسية.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان ورد من الرئيس إلهام علييف في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية عبر الاتصال المرئي أمس.

وتركز الرئيس على أن "توقعات بعض الناس كبيرة للغاية". لكن كل شيء له وقته ومكانه. تمكنا من الوصول إلى هدفنا خطوة بخطوة وجعلنا المستحيل حقيقة واقعة خلال 44 يوماً. هذا ما يقال اليوم ليس فقط من قبلنا ولكن أيضاً من قبل الخبراء الدوليين. تتم دراسة عمليتنا العسكرية اليوم في المدارس العسكرية للدول الرائدة في العالم". واضاف قائلاً "اعتقد اننا حققنا اقصى نتيجة ممكنة خلال الحرب وبعدها والحياة مستمرة والحياة لا تقف في مكانها وتظهر قضايا جديدة".

وفي حديثه عن الرؤية الإستراتيجية لأذربيجان قال الرئيس إلهام علييف: "ماذا نريد وما الذي أردناه حتى الآن وماذا سوف نريد من الآن فصاعداً. ما الذي يجب أن نفعله لتحقيق هذه الأحلام والأهداف؟ لدينا رؤية وتصور واضحان للغاية. وسنواصل اتخاذ خطواتنا ضمن هذه الخطة العامة وستكون هناك انجازات ونجاحات جديدة".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا