سياسة


رئيس أذربيجان: عدم تقديم خرائط المناطق الملغومة جريمة وتعريض الناس عمدا للموت

باكو، 27 فبراير، أذرتاج

اليوم، نضمن أمن الأراضي المحررة بقدر كاف ونقوم بتحليقات منتظمة بطائرات مسيرة ونجري مراقبة بصرية. لذلك، فإن الوضع تحت السيطرة الكاملة. بالإضافة إلى ذلك، من الطبيعي أن يعد تلغيم المناطق تحديا كبيرا. لأن الجانب الأرمني لم يزودنا بخرائط المناطق الملغومة. بالمناسبة، يمكن اعتبار هذا أيضاً جريمة. لأنه بعد وقف العمليات العسكرية، وقعت عدة حوادث مأسوية في صفوف العسكريين والمدنيين وأستشهد هؤلاء الناس فقط بسبب غياب خرائط للمناطق الملغومة.

تفيد أذرتاج أن هذه الكلمات قالها الرئيس إلهام علييف في مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية عبر الاتصال المرئي أمس.

وأضاف الرئيس قائلاً: "لا يمكن تطهير الأراضي من الألغام في أسرع وقت ممكن بما لدينا من موارد اليوم. ونتأكد اليوم مرة أخرى من عدم صدق الجانب الأرمني. يتكلمون كلمة واحدة ويفعلون شيئا آخر. سلَّمناهم أسرى الحرب وجثث القتلى. وقال الرئيس إن "ممثلين من الجانب الأرمني وبعثة حفظ السلام وممثلينا عثروا في الأراضي المحررة بعد الحرب على جثث أكثر من ألف جندي أرمني وسلموها إلى الجانب الأرميني".

قال الرئيس إننا نتصرف وفقاً للمعايير الأخلاقية ومعايير السلوك الإنسانية العامة: "لكن عدم تزويدنا بخرائط المناطق الملغومة يعني التعمد في الحكم على المدنيين والجنود بالموت والإعاقة. أي نوع من التعاون يمكن أن نتحدث عنه؟ في هذه الحالة لا يمكن ان يكون هناك تعاون من جانب واحد".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا