سياسة


الرئيس إلهام علييف يعرب عن شكره لقادة تركيا وباكستان وأفغانستان على دعمهم لأذربيجان

باكو، 4 مارس، أذرتاج

حررت أذربيجان أراضيها من الاحتلال من قبل أرمينيا، الذي دام ما يقرب من 30 عاماً بالوسائل العسكرية والسياسية. واستكمل الانتصار العسكري الذي حقق على أرمينيا في ساحة المعركة بشكل كامل بالوسائل السياسية.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان ورد على لسان الرئيس إلهام علييف في خطابه في القمة الـ14 عبر الاتصال المرئي لمنظمة التعاون الاقتصادي.

قال رئيس الجمهورية مشيراً إلى أن قرارات مجلس الأمن الدولي المعتمدة في عام 1993 والمطالبة بالانسحاب الفوري والكامل وغير المشروط لقوات الاحتلال الأرمينية من الأراضي الأذربيجانية ظلت على الورق لمدة 27 عاماً: "أعادت أذربيجان بنفسها وحدة أراضيها من خلال ضمان تنفيذ هذه القرارات. وطُرد الغزاة من أرض أذربيجان القديمة- قره باغ. وتم تدمير الجيش الأرمني بالكامل في غضون 44 يوماً. وأجبرت أذربيجان أرمينيا على التوقيع على وثيقة استسلام في 10 نوفمبر 2020.

وأشار الرئيس إلى أن تركيا الشقيقة أول دولة دعمت أذربيجان فور اندلاع الحرب. نقدر تصريحات اخي الكريم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ودعمه السياسي والمعنوي. وقال الرئيس إلهام علييف: "في 27 و28 سبتمبر دعت الشقيقتان باكستان وأفغانستان أرمينيا لإنهاء الاحتلال وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وعبرتا عن دعمهما لوحدة أراضي أذربيجان".

وأعرب رئيس الجمهورية عن شكره لقادة تركيا وباكستان وأفغانستان، وكذلك رؤساء دول وحكومات الدول الأخرى التي دعمت أذربيجان خلال الحرب.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا