سياسة


الدبلوماسيون والملحقون العسكريون يزورون قرية مردينلي المحررة من وطأة الاحتلال الارمني

باكو، 6 مارس / آذار، (أذرتاج)

بناء على تعليمات من الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف، تم تنظيم زيارة ممثلي السلك الدبلوماسي في أذربيجان والملحقين العسكريين والصحفيين في 6 مارس / آذار الى الاراضي المحررة من قبضة الاحتلال الارميني.

افادت وكالة اذرتاج ان الهدف من الزيارة هو التعرف ميدانيا على مدى الوحشية وآثار الجرائم التي ارتكبتها القوات المسلحة الارمينية في المناطق الاذربيجانية التي تم تحريرها مؤخرا.

رافق الدبلوماسيون والملحقون العسكريون مساعد رئيس جمهورية أذربيجان - رئيس قسم السياسة الخارجية في الإدارة الرئاسية حكمت حاجييف ومساعد النائب الأول للرئيس إيلتشين أميربايوف ونائب وزير الخارجية ورئيس جامعة الدبلوماسية الأذربيجانية حافظ باشايف والأخرون.

قام رؤساء السلك الدبلوماسي والملحقون العسكريون والصحفيون بزيارة الى قرية مردينلي لمحافظة فضولي المحررة من وطأة الاحتلال الارمني وتعرفوا على الوضع الحالي لمبنى المسجد فيها.

أشار مساعد الرئيس حكمت حاجييف متحدثا عن الفظائع الأرمنية إلى أن أحد أوضح الأدلة على الفظائع التي ارتكبها جيراننا سيئي السمعة هو مسجد مردينلي. حول العدو مسجد القرية الى اصطبل للمواشي وأظهروا كراهيتهم ليس فقط للشعب الأذربيجاني بل لجميع المسلمين أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا