سياسة


رئيسة المجلس الوطني تلتقي بسفير المملكة العربية السعودية لدى أذربيجان

باكو، 11 مارس، أذرتاج

التقت رئيسة المجلس الوطني صاحبه غفاروفا في 10 مارس سفير المملكة العربية السعودية لدى أذربيجان الدكتور/ حمد بن عبد الله بن خضير.

أبلغت دائرة الصحافة والعلاقات العامة في المجلس الوطني وكالة أذرتاج أن رئيسة المجلس الوطني رحبت بالضيف وقالت إن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين التي نشأت بعد إعادة أذربيجان استقلالها ادت الى ارتقاء التعاون بين البلدين إلى مستوى نوعي جديد. تطورت علاقاتنا منذ الزيارة الرسمية التي قام بها الزعيم الوطني للشعب الأذربيجاني حيدر علييف إلى المملكة في يوليو 1994. إن الاجتماعات التي عقدت خلال زيارة الرئيس إلهام علييف للمملكة العربية السعودية والوثائق الموقعة بين بلدينا حددت التنمية المستقبلية لعلاقاتنا.

وقال رئيسة البرلمان إن هذه العلاقات التي تلبي مصالح شعبينا مستمرة على المستوى البرلماني. إن وجود مجموعتي الصداقة في المجلسين التشريعيين في كلا البلدين واجتماعات نوابنا على المحافل المختلفة مهمة لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. ونوهت رئيسة البرلمان بالتعاون المثمر بين نواب البلدين في عدد من الهيئات البرلمانية الدولية.

وفي إشارة إلى تحرير أذربيجان لأراضيها خلال الحرب، قال صاحبه غفاروفا إن المملكة العربية السعودية دعمت بلدنا دائماً في إطار مختلف المنظمات الدولية ولم تقم بعد بعلاقات دبلوماسية مع أرمينيا التي تنتهج سياسة العدوان.

وأشادت رئيسة المجلس الوطني بالحدث الذي أقيم في برلمان المملكة العربية السعودية عام 2015 فيما يتعلق بمأساة خوجالي وأشادت بالاهتمام الذي يولى لبلدنا باعتباره موقفاً ودياً.

وأعرب سفير المملكة العربية السعودية لدى أذربيجان حمد بن عبد الله بن سعود بن خضير عن امتنانه لحفاوة الاستقبال وقال إنه شارك في عدد من الاجتماعات رفيعة المستوى بين البلدين خلال فترة عمله في أذربيجان. وأشاد السفير بالأهمية التي يوليها الرئيس إلهام علييف لتطوير علاقاتنا. أشير إلى أن الوثائق الموقعة بين بلدينا في مختلف مجالات الحياة تعمل على زيادة تعميق تعاوننا.

وشدد السفير على دور مجموعتي الصداقة في تنمية العلاقات على المستوى البرلماني، مؤكداً أهمية الاجتماعات الدورية للنواب.

وقال الدبلوماسي إنه خلال الحرب التي استمرت 44 يوماً ، أولت بلاده دائماً اهتماماً بالأحداث الجارية هنا وكانت على اتصال مع الهيئات الأذربيجانية ذات الصلة. قال إنه زار الأراضي المحررة من الاحتلال الأرمني وشاهد المباني المدمرة بأم عينيه وصلى في المسجد المهدم. وأشير إلى أنه يتم تنظيم عدد من الأحداث في المملكة العربية السعودية لإطلاع الجمهور العام على حقائق أذربيجان وتنشر المعلومات حول هذا على نطاق واسع في وسائل الإعلام.

وتبادل الطرفان وجهات النظر حول آفاق تطوير العلاقات البرلمانية وقضايا أخرى.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا