اقتصاد


حادث في قناة السويس يزيد من اهمية ممر النقل بين الشمال والجنوب

طهران، 27 مارس / آذار، )أذرتاج(

أثار حادث جنوح سفينة الشحن التايوانية العملاقة "إيفر غيفين" (EVER GIVEN) الذي أدى إلى تعطل حركة الملاحة في قناة السويس تفاعلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة في ظل انشغال العالم بالحادث وتداعياته.

زاد هذا الحادث من أهمية ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب. إن ممر النقل الدولي هذا الذي يمر عبر أراضي أذربيجان يربط جنوب شرق آسيا وأوروبا الغربية. يتم نقل البضائع بشكل أسرع وأرخص وأكثر أمانا عبر هذا الممر.

ويسبب هذا الحادث في خسائر بقيمة 10 مليارات دولار للاقتصاد العالمي. وقالت شركة التأمين الألمانية "أليانز" التي أجرت التحقيق إن السفينة كانت عالقة في القناة مما أدى إلى إغلاق كامل للممر ومنع مرور السفن الأخرى.

تعد القناة طريقا مهما وتستخدم بشكل أساسي لنقل النفط الخام من الشرق الأوسط إلى أوروبا والولايات المتحدة، فضلا عن شحن زيت الوقود من الغرب إلى الشرق.

يذكر ان طول السفينة الجانحة بلغ 400 متر وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وقع الحادث صباح أمس الثلاثاء ويعود بشكل أساسي إلى انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية نظرا لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت معها سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا