سياسة


انعقاد الاجتماع العام لمجموعة حركة عدم الانحياز لدى اليونسكو

باريس، 31 مارس، أذرتاج

عُقد الاجتماع العام التالي لمجموعة حركة عدم الانحياز التي تترأسها أذربيجان تحت إشراف اليونسكو عبر الإنترنت.

تفيد أذرتاج أنه حضرت الاجتماع نائبة المدير العام لليونسكو في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية غابرييلا رامو، بالإضافة إلى رؤساء البعثات الدائمة لدى المنظمة.

وافتتح المندوب الدائم لأذربيجان لدى اليونسكو السفير إيلمان عبد اللاييف الحدث وقدم جدول الأعمال.

قالت نائبة المدير العام لليونسكو، غابرييلا راموس بعد اعتماد جدول الأعمال إن أذربيجان قد نجحت في رئاسة حركة عدم الانحياز وهنأتها. وتحدث عن الدور الهام لحركة عدم الانحياز في السياسة الدولية.

تحدثت غابرييلا راموس عن أهمية تعزيز الحوار بين الثقافات لإعادة بناء العالم بشكل أفضل في حقبة ما بعد الجائحة. وأشارت إلى أنه في عالم تهيمن عليه العلاقات غير الصادقة بين الشعوب اشتد التمييز فيما يخص لجائحة COVID-19 أيضاً.

قدم المندوب الدائم لأذربيجان لدى اليونسكو إيلمان عبد اللاييف تقريراً عن أنشطة بلدنا خلال رئاسته لحركة عدم الانحياز وأطلع على الاعمال المنجزة.

وتحدث المندوب الدائم عن عقد قمة حركة عدم الانحياز ل مجموعة الاتصال للمنظمة حول "معا ضد COVID-19" بمبادرة من الرئيس إلهام علييف. وقال: "إن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لفت الانتباه إلى حقيقة التوزيع غير العادل وغير المتكافئ للقاحات ضد COVID-19 على نطاق عالمي، وأن أذربيجان، بصفتها رئيس حركة عدم الانحياز لن تكون غير مبالاة بهذه القضية" مشيراً إلى أنه في الدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، اقترحت أذربيجان بصفتها رئيس حركة عدم الانحياز مشروع قرار. ونظراً لأن المشروع الأذربيجاني مشابه للمشروع الذي اقترحته إكوادور فقد تم دمج المشروعين لتقديمهما إلى أمانة مجلس حقوق الإنسان واعتمادهما.

تزامنت مبادئ باندونغ مع المبادئ الأساسية لسياسة أذربيجان الخارجية أثناء رئاستها لحركة عدم الانحياز. لفت الانتباه إلى أن المشاريع التي نفذها بلدنا في مجالات الحد من الفقر والعلوم والثقافة والصحة وتطوير تكنولوجيات المعلومات في مختلف البلدان. وأشير إلى أن أذربيجان تقدم منحاً دراسية لمواطني الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز للدراسة في جامعات بلدنا. عقدت اجتماعات عبر الإنترنت برئاسة بلدنا وتم حشد دول العالم في الكفاح المشترك ضد COVID-19. وقد عقدت جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الصدد.

كما قدم إيلمان عبد اللاييف معلومات عن البيان المشترك المتفق عليه مع أعضاء مجموعة حركة عدم الانحياز في اليونسكو والذي سيتم تقديمه في الدورة الـ211 للمجلس التنفيذي لليونسكو في أبريل. أشير إلى أن حركة عدم الانحياز لعبت دوراً رئيسياً في تعزيز السلام والأمن الدوليين وفقاً لمبادئ باندونغ. إن حركة عدم الانحياز تدعو باستمرار إلى ترويج ثقافة السلام.

ثم جرى تبادل لوجهات النظر حول الاحتفال بيوم 24 أبريل - يوم حركة عدم الانحياز واستمرت الجلسة الكاملة بالمناقشات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا