سياسة


بيان الخارجية بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام

باكو، 4 أبريل، أذرتاج

اصدرت وزارة الخارجية الأذربيجانية بياناً بشأن اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام 4 أبريل.

تقدم أذرتاج نص البيان:

"اليوم 4 ابريل هو اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام. وبهذه المناسبة تعبر أذربيجان تعبيرا آخرا عن قلقها العميق بالخطر المتولد من امتناع حكومة أرمينيا عن تقديم معلومات حول أماكن زرع الألغام المختلفة لضمان امن المنطقة تلك الاماكن الأذربيجانية المحررة من الاحتلال التي زرعت بالألغام الشتى.

تواجه أذربيجان مشكلة زرع الألغام الشامل في اراضيها المحررة من الاحتلال وهذا خطر خطير على حياة الجنود والمدنيين على حد سواء بجانب تهديده الامن العام وفرص الحياة والاقامة.

زرع أرمينيا الألغام زرعا مستهدفا في اراضي أذربيجان المعترف بها على المستوى الدولية خلال احتلالها الأرميني لمدة 30 عاما قد سبب بخسائر كثيرة في الارواح بين المجندين والمدنيين الاذربيجانيين.

واثر عمليات الحملة المضادة لقوات الدفاع الأذربيجاني قد زرعت أرمينيا خلال مراحل تراجعها المضطر الغاما زرعا شاملا ومستهدفا في تلك الاراضي لالحاق اضرار متزايدة بجانب أذربيجان واثارة موانع اضافية للاهالي المدنيين الذين سيعودون الى ديارهم وبيوتهم المحررة.

تمتنع أرمينيا عن تقديم معلومات حول الاراضي الملغومة خرقا منها خرقا صارما التزاماتها الدولية وذلك انتهاك صارخ للقانون الانساني الدولي.

وخلال الفترة التي مضت الى اليوم منذ 10 نوفمبر عام 2020م يوم توقيع البيان الثلاثي الذي اعلن رؤساء أذربيجان وارمينيا وروسيا فيه عن وقف جميع العمليات العسكرية لقي 20 مواطنا اذربيجانيا مصرعهم وبينهم 14 مدنيا جراء انفجارات الالغام لدى الاراضي المحررة من الاحتلال. وفي الوقت ذاته، اصيب بجروح خطيرة 85 مواطنا وبينهم 16 مدنيا وموظفون شجعان لوكالة أذربيجان لتطهير الألغام أناما التي تسعى الى حماية الناس.

تلغيم هذه الاراضي تلغيما شاملا يعرقل عرقلة واسعة تنفيذ خطط اعادة البناء والتأهيل التي اطلقتها حكومة أذربيجان. والاهم هو أن ذلك يؤثر سلبيا على تحقيق حق مئات الاف من اللاجئين والنازحين قسرا في العودة الى بيوتهم عودة آمنة وكريمة. والعائلات المشردة من بيوتهم لمدة 30 سنة لا يسعهم الرجوع الى بيوتهم رجوعا آمنا الى اليوم بسبب عدم تطهير الاراضي من الألغام.

زرع الالغام زرعا مستهدفا في تلك الاراضي خلال احتلال أرمينيا اراضي أذربيجان احتلالا غير قانونيا وكذلك في اثناء اجبارها على الانسحاب من تلك الاراضي تعبر تعبيرا سافرا واضحا عن نية أرمينيا التي تستهدف منع مئات الالاف من الاذربيجانيين المعرضين للتطهير العرقي من العودة الى اراضيهم الام وتحقيق حق اؤلئك الناس الاصلي بجانب نيل تأذي عدد كثير من الناس قدر الامكان.

وسلوك أرمينيا المذكور ما برح مانعا رئيسيا امام تحقيق السلام والامن والتعاون في المنطقة.

قد كثرت أذربيجان من دعوتها المجتمع الدولي لادانة حقيقة تسبب الالغام المزروعة من قبل أرمينيا بمقتل الناس. وتكرر أذربيجان دعوتها في اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام وتناشد المجتمع الدولي لعدم غض العيون عن انتهاك أرمينيا التزاماتها الدولية ومن ضمنها انتهاج سياسة زرع الالغام زرعا مستهدفا ومنعها عودة اللاجئين والنازحين قسرا الى اراضيهم الام وامتناعها عن تقديم معلومات حول أماكن الالغام المزروعة.

ونطالب من أرمينيا بتنفيذ التزاماتها امام القانون الدولي وواجبها الاخلاقي المتعلق بحماية حياة الناس. وستتخذ أذربيجان جميع التدابير القانونية الموجودة والضرورية من اجل ضمات السلام والمسؤولية."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا