مجتمع


العلاقات بين أذربيجان والعراق لها تأريخ قديم

باكو، 6 أبريل / نيسان، (أذرتاج)

العلاقات بين أذربيجان والعراق لها تأريخ قديم. كانت لدينا روابط دينية وثقافية توحدنا عبر التأريخ. درس العلماء الأذربيجانيون في العراق.

افادت وكالة اذرتاج ان هذه الكلمات قالها شيخ الإسلام الله شكر باشا زاده رئيس مكتب مسلمي القوقاز في الاجتماع مع وفد برئاسة شيركو محمد صالح أحمد قادر مير فايس رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، والذي عقد في 4 أبريل.

وأشار رئيس مكتب مسلمي القوقاز إلى أنه على الرغم من صعوبات الحقبة السوفيتية السابقة، قام المؤمنون الأذربيجانيون بزيارة الأماكن المقدسة في العراق. دعم العراق أذربيجان في إطار منظمة التعاون الإسلامي. لقد اعترف العراق دائما بوحدة أراضي أذربيجان ودعمها. "كان 20 في المائة من أراضينا يحتلها القوات المسلحة الأرمينية ويستمر هذا الاحتلال لمدة 30 عاما. دمر المحتلون الأرمن آثارنا الدينية في قاراباغ. حول العدو المساجد الى اصطبلات للمولشي وأظهروا كراهيتهم للمؤمنين.

قام الشعب الأذربيجاني تحت قيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف بتحرير أراضيهم نتيجة للحرب الوطنية التي استمرت 44 يوما. يناشد الزعماء الدينيون الأرمن إلى الزعماء الدينيين الإسلاميين الى جانب ممثلي الديانات الأخرى فيما يتعلق بالتدمير المزعوم للكنائس الأرمينية في قاراباغ. تلقينا رسائل دعم من العديد من الدول حول العالم خلال الحرب الوطنية. ويسعدنا أن العراق من بين هذه الدول. ونقدرها من حيث الانتماء الديني والأخوة. هذا يؤكد مرة أخرى أن عملنا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به".

أعرب شيركو محمد صالح أحمد قادر مير فايس عن ارتياحه لزيارته الى أذربيجان وقال إنه مهتم بزيادة تطوير العلاقات بين البلدين. وقال "العراق مستقر سياسيا. أذربيجان من الدول التي تدعم العراق في أيامه الصعبة. في هذا الصدد، التعاون مع أذربيجان مهم بالنسبة لنا. ودعمت أذربيجان للعراق في المنظمات الدولية. كما دعم العراق لأذربيجان في نضالها المجيد الذي دام 44 يوما. يعمل البرلمان العراقي باستمرار على تطوير العلاقات مع أذربيجان".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا