سياسة


الرئيس إلهام علييف: حرب الـ44 يوما انهت معاناة اكثر من مليون أذربيجاني

باكو، 8 أبريل، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف إن الحرب الـ44 يوما قد أنهت احتلال اراضي أذربيجان لمدة 30 سنة والذي ادى الى معاناة اكثر من مليون أذربيجاني وتدمير وهدم مدننا وقرانا تماما. ويرى الان صحفيون اجانب ودبلوماسيون خلال زياراتهم الاراضي المحررة من الاحتلال أن الارمن قد دمروا كل شيء.

أفادت أذرتاج عن الرئيس علييف قوله في كلمة ألقاها خلال استقباله في 8 ابريل اليوم الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي يوسف بن احمد العثيمين إن كل المدن والقرى والاماكن التاريخية والدينية والمساجد والمدافن والمقابر مدمرة. هذا مظهر لكراهية الاسلام وكراهية أذربيجان وعمل همجي سافر. لانني قد كثرت من القول بأن مدننا ما دمرت خلال حرب قراباغ الاولى بل خلال فترة الاحتلال. وكانت هذه سياسة انتهجت عمدا من اجل محو تراث أذربيجان والاسلام من اراضي أذربيجان التاريخية هذه وتغيير اصلية تلك الاراضي. واعرف أن السفراء واعضاء مجموعة الاتصال لحل نزاع قراباغ الجبلي زاروا الاراضي المحررة من الاحتلال مؤخرا وقد رأوا كل هذا بأعينهم. وقد ادلوا بتصاريح واضحة ونحن ممتنون جدا من ذلك. ونريد الان أن يرى جميع العالم كل هذا ويدرك فحوى الامر أن الخطوات التي اتخذناها كانت محقة واعتمدت على القانون الدولي ونظام منظمة الامم المتحدة والحق في الدفاع عن النفس والعدالة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا