اقتصاد


عقد مؤتمر في موضوع "مساهمة لطفي زاده في تنمية الاقتصاد والعلوم في العالم"

باكو، 12 أبريل، أذرتاج

عقد مركز تحليل الإصلاح الاقتصادي والمواصلات (CAREC) بالتعاون مع جامعة ADA مؤتمراً حول "مساهمة لطفي زاده في تنمية الاقتصاد العالمي والعلوم" كرس للذكرى المائوية للعالم البارز لطفي زاده.

ابلغ مركز تحليل الإصلاح الاقتصادي والمواصلات أذرتاج أن المؤتمر تضمن مناقشات وخطب حول مساهمة نظريات العالم البارز في مجال العلوم في تنمية الصناعة والتقدم التكنولوجي، وبشكل عام العلوم والاقتصاد في العالم.

وحضر المؤتمر الذي عقد في شكل افتراضي ممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والعامة والخاصة والحكومية والأوساط الأكاديمية. تحدث المدير التنفيذي لمركز تحليل الإصلاح الاقتصادي والمواصلات الدكتور في الاقتصاد وصال قاسملي عن إمكانات تراث لطفي زاده في تنمية الاقتصاد وآفاق النمو الاقتصادي وفقاً لنظريات لطفي زاده.

تحدث رئيس وكالة تنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة (SMBDA) أورخان محمدوف في المؤتمر عن "دور تراث لطفي زاده في بناء صناعة حديثة واقتصاد مستدام ومجتمع مبتكر" وأطلع على اتجاهات التنمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في البلد. قدم البروفيسور رفيق علييف، رئيس جمعية لطفي زاده للتراث والذكاء الاصطناعي شرحاً مفصلاً لنظرية لطفي زاده للأرقام وتحدث مؤلف كتاب "نماذج ضبابية في الاقتصاد" غورخماز إيمانوف عن دور العالم العظيم في تنمية الاقتصاد الضبابي. تحدث رئيس مركز الصداقة الأذربيجاني الياباني خليل كالنتار وعميد كلية تكنولوجيا المعلومات والهندسة في جامعة ADA أراز يوسوبوف ورئيس قسم التعليم العالي والثانوي الخاص في وزارة التعليم نجات محمدلي عن دور لطفي زاده في العلوم والالكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتجدر الإشارة إلى أن لطفي زادة حصل على وسام الصداقة وهو من أرفع الجوائز في البلاد من الرئيس إلهام علييف تقديرا لخدماته التي لا مثيل لها في تطوير العلوم والتكنولوجيا، وكذلك إقامة الحوار بين الثقافات. كما تم تكليف الجهات المعنية بوضع وتنفيذ خطة العمل للاحتفال بالذكرى المئوية للعالم البارز لطفي زاده بموجب مرسوم رئيس الجمهورية.

فتح العالم المعروف عالمياً وأحد الشخصيات التاريخية لطفي زاده بنظرياته الطريقَ لتغيرات هامة في تاريخ العلم. ساهم العالم الذي كان فخوراً دائماً بكونه أذربيجانياً في تطوير العلم في العهد الحديث من خلال تقديم مناهج جديدة للعلم من خلال نظرياته. قاد لطفي زاده الذي يعد أحد أكثر العلماء استشهاداً في العالم إنشاء العديد من المدارس والمختبرات العلمية. كرس لطفي زاده الذي هو أحد العلماء البارزين في أذربيجان والعالم حياته لتطوير العلوم واقترح العديد من النظريات العلمية الأساسية للعلوم في العالم. وكانت من بين هذه النظريات، النظرية الرئيسية والأكثر انتشاراً هي نظرية المنطق الضبابي. كما لعبت أعمال لطفي زاده العلمية مثل "نظرية الأنظمة" و"نظرية التصفية المُثلى" و"نظرية الكمبيوترات العاملة بالكلام" و"نظرية الانطباع" دوراً لا بديل له في تطوير العلوم في العالم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا