سياسة


الرئيس إلهام علييف: الاستقلال الاقتصادي كان من أهم القضايا وقد حققناه

باكو، 13 أبريل، أذرتاج

كان الاستقلال الاقتصادي أحد القضايا الرئيسية، وقد حققناه. لقد حققنا استقلال الطاقة. لقد أنجزنا مشاريع تاريخية. تم بناء خطوط أنابيب النفط والغاز في 2006-2007. إذا لم يتم بناء خطوط الأنابيب هذه، فلن يكون لدينا الكثير من المال. بدون الأموال، لن يكون هناك أسلحة.

أفادت أذرتاج أن هذا البيان ورد من الرئيس إلهام علييف خلال لقائه مع العسكريين بعد افتتاح حديقة الغنائم العسكرية في باكو وتحدث فيها عن العوامل التي أدت إلى الانتصار في حرب قره باغ الثانية.

قال رئيس الجمهورية: لم يعطنا أحد أسلحة. على عكس أرمينيا، لم يتبرع أحد بخمسة مليارات دولار. وتبلغ قيمة أسلحتهم المدمرة و المغتنمة 5 مليارات دولار. اشترينا بالمال فكيف نحصل عليه بدون الاستقلال الاقتصادي؟ كيف يمكننا شن حرب؟ كانت قد تظل الأراضي تحت خطى الأرمن إلى الأبد. لذلك كان الاستقلال الاقتصادي هو المفتاح واستعدنا في هذا المجال ".

وأشار الرئيس إلى أنه كانت من الواجب علينا جعل أرمينيا في طريق مسدود. وضعنا جميع خطوط النقل والاتصالات والكهرباء التفافا بأرمينيا. "وقد واجهت ضغطاً كبيراً، قالوا لي: " لا ، كان من الواجب أن يمر هذا الخط عبر أرمينيا، وأن يمر خط السكة الحديد عبر أرمينيا. لا ينبغي بناء خط باكو-تبيليسي-قارس ولن نمنح قروضا لذلك المشروع". فقلت: إذا لا تمنحوها فلا در دركم! لقد قدمت قرضاً بقيمة 725 مليون دولار لجورجيا. لقد حققنا وبنينا ووقعت أرمينيا في طريق مسدود. أدى هذا في حد ذاته إلى بداية الهجرة الجماعية من أرمينيا. بمجرد حدوث الهجرة، تتقلص السوق. في انكماش السوق، لن يستثمر أحد. يجب أن يكون المرء مجنوناً للاستثمار في أرمينيا في تلك السنوات والآن. وقال الرئيس إلهام علييف "كان الانهيار الاقتصادي لأرمينيا من مهامنا الرئيسية ولا أخفيها وحققناها".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا