سياسة


أذربيجان تستدعي سفير فرنسا وتسلمه مذكرة احتجاج

باكو، 3 أكتوبر (أذرتاج)

استدعت وزارة الخارجية الأذربيجانية سفير فرنسا زاخاري غروس في 3 أكتوبر وسملته مذكرة احتجاج على خلفية تعرض مبنى السفارة الأذربيجانية في باريس للاعتداء من قبل مجموعة من الأرمن الراديكاليين.

أفادت وكالة أذرتاج ان الجانب الأذربيجاني أعرب في اللقاء عن قلقه الشديد من زيادة عدد اعتداءات المجموعات الارمينية الراديكالية على بعثات اذربيجان الدبلوماسية في فرنسا، مشيرا الى ان آخر مثل هذه الاعتداءات وقع ضد سفارة أذربيجان في باريس في ليلة 1 أكتوبر، حيث قام افراد تلك المجموعات في فرنسا بتخريب جدران السفارة الأذربيجانية في باريس باستخدام زجاجات من الطلاء الأحمر، وكتبوا عليها كلمات مخزية ضد أذربيجان.

وأكد الجانب الاذربيجاني في اللقاء ان هذا الحادث وقع نتيجة تقاعس الحكومة الفرنسية في حماية سفارة أذربيجان وموظفيها رغم مطالبات اذربيجانية متكررة وفي المستويات المختلفة.

كذلك قيل ان عدم ضمان امن الممثليات الدبلوماسية الأذربيجانية بمستوى لازم من قبل حكومة فرنسا، باعتبارها دولة مضيفة، يوصف كعدم وفائها بالتزاماتها المترتب عليها من اتفاقية فيينا لعام 1961 بشأن العلاقات الدبلوماسية.

أبلِغ سفير فرنسا ان أذربيجان تطالب الأجهزةَ الفرنسية المعنية بحماية بعثاتها الدبلوماسية ومركزها الثقافي في أراضي فرنسا بشكل مطلوب، وبالتحقيق الشامل في الاعتداءات التي تعرضت لها السفارة الأذربيجانية حتى الآن ومحاكمة المتورطين فيها وإزالة الضرر الذي تعرض له مبنى السفارة ودفع التعويض عن الضرر.

من جانبه اعرب السفير الفرنسي عن أسف من الاعتداء على مبنى السفارة الأذربيجانية وقال ان موقف الجانب الاذربيجاني سينقل الى الأجهزة الفرنسية المعنية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا