سياسة


مجلة "فورجين بوليسي" الأمريكية الشهيرة: "ستتفوق أذربيجان لو بدأت حرب"

واشنطن، 19 أكتوبر (أذرتاج)

تناول المحللون السياسيون الأمريكان بالتحليل قرار الحكومة الأذربيجانية بشأن زيادة ميزانية الدولة لشئون الدفاع العام القادم. وقد تحدثت مجلة "فورجين بوليسي" الأمريكية الشهيرة المتخصصة في موضوعات السياسة الخارجية وذكرت أن أذربيجان خصصت مبالغ كبيرة لتحديث جيشها. وهذا يؤدي إلى بعض الملاحضات بشأن مصير القضية القراباغية بين أرمينيا وأذربيجان ، حيث احتلت أرمينيا في فترة الحرب من 1988 حتى 1994 منطقة قراباغ الجبلية والمناطق المحيطة بها، وقامت بالتطهير العرقي وطرد الأذربيجانيين المقيمين هناك وتسكين الأرمن مكانهم. ولكن تمت هذه الأحداث أيام الروس، ولو بدأ اليوم الحرب من جديد، سيتغير مجرى الأمور تمام.

كما أوردت المجلة أيضا أنه في حين أن الناتج الإجمالي المحلي لأذربيجان حوالي 46.13 مليار دولار، فإن الناتج الإجمالي المحلي لأرمينيا حوالي 11.92 مليار دولار. وأن أذربيجان تقيم علاقات حميمة مع دول الجوار روسيا وإيران وتركيا وجورجيا، ومع الدول العظمى أيضا الولايات المتحدة الأمريكية والصين، أما أرمينيا فلا تتمتع بمثل هذا مع الأخرين.

وقد لفتت المجلة الأنظار إلى عدم جدوى محادثات السلام التي تتم بوساطة من روسيا وأمريكا وفرنسا من خلال مجموعة منسك، وأن الوضع على الجبهة متوتر في الأونة الأخيرة.

ومع أن مجلة "فورجين بوليسي" لا تعتقد إمكانية قيام حرب جديدة في منطقة جنوب القوقاز، إلا أنها ترجح لو بدأت حرب فستكون الغلبة لأذربيجان.

شفق عاكف

مراسلة (أذرتاج) الخاصة- واشنطن

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا