اقتصاد


رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف: القاهرة الرسمية تبدي اهتماما خاصا لتطوير العلاقات مع أذربيجان

باكو، 18 ديسمبر (أذرتاج).

قام وزير الصناعة والطاقة الأذربيجاني ناطق علييف والوفد المرافق له بزيارة إلى مدينتي الإسكندرية والقاهرة بمصر استمرت من الرابع عشر حتى السابع عشر من ديسمبر، ذلك تلبية لدعوة وزير البترول المصري سامح فهمي. ويضم الوفد الأذربيجاني الأكاديمي س. قاراييف رئيس أكاديمية البترول الحكومية الأذربيجانية وكبار المسئولين لشركة البترول الحكومية الأذربيجانية.

أفادت وكالة (أذرتاج) نقلا عن السفارة الأذربيجانية لدى جمهورية مصر العربية أن الوزير الأذربيجاني ناطق علييف التقى خلال الزيارة رئيس الوزراء المصري أحمد محمود محمد نظيف ووزير البترول المصري سامح فهمي وزار شركات "ميدور – ميدل ايست اويل ريفاينيري" (MİDOR-Middle East Oil Refinery) وسوميد – عرب بتروليوم كو (SUMED-Arab Petrolium Co) وإنيبي أنجينرنغ فو زي بيتروليوم اند بروسيس انداستريس ( Enppi-Engineering for the petroleum and Process İndustries ) وبيتروزيت ( Petrojet) المختصة باستقبال النفط والغاز وتكريرهما ونقلهما وإنتاج المنتجات البتر وكيماوية وتعرف الوزير عن كثب بإمكانياتها الفنية وقدمت له معلومات عن هذه الشركات.

وأشار الوزير ناطق علييف خلال لقائه مع رئيس الوزراء أحمد نظيف إلى علاقات الصداقة التاريخية بين الشعبين وذكر زيارة الزعيم الأذربيجاني القومي حيدر علييف إلى القاهرة عام 1994 منوها إلى دورها الخاص في إقامة علاقات الصداقة المتزايدة بين أذربيجان ومصر.

كذلك نوه الوزير الأذربيجاني إلى الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف إلى مصر في مايو عام 2007 ولقائه مع الرئيس حسني مبارك قائلا ان الرئيسين يبديان أهمية بالغة لتحسين العلاقات الثنائية وتطوير علاقات التعاون الجديد بين البلدين. ولفت ناطق علييف نظر رئيس الوزراء المصري إلى وجود إمكانيات حسنة لتطوير التعاون الثنائي وزيادة حجم التبادل التجاري إلى جانب مجال الوقود والطاقة.

وقال رئيس الوزراء إن بلاده تبدي أهمية خاصة لتطوير علاقاتها مع أذربيجان. وأشار إلى وجود كل الإمكانيات لزيادة التعاون بين البلدين على أساس العزم السياسي الكبير الذي تبديه قيادتا كلا البلدين مؤكدا على دور تصدير البترول والغاز وتكريرهما في تطوير التعاون.

وقدم ناطق علييف بدوره لرئيس الوزراء المصري معلومات مفصلة عن الانجازات الاقتصادية المكتسبة في أذربيجان خلال الأزمنة الأخيرة ووتيرة نمو اقتصاد البلد والإصلاحات الاقتصادية بأذربيجان.

أما وزير البترول المصري سامح فهمي فتحدث خلال لقائه عن زيارته إلى أذربيجان ولقاءاته فيها مشيرا إلى التطور السريع الذي يشهده البلدان في التعاون في مجال تسويق البترول وتكريره وقال انه تناقش العديد من المشاريع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

من جانبه ذكر الوزير ناطق علييف انه تعرف عن قرب على البنية التحتية المتعلقة بتكرير البترول والغاز بمصر معربا عن انطباعاته العميقة التي أخذها أثناء تفقده الإمكانيات الفنية للمؤسسات المتخصصة في إنتاج البترول والغاز ونقلهما. وأشار إلى أن نفط شركة "سوكار تريدينق" الفرعية التابعة لشركة البترول الحكومية الأذربيجانية يتم تكريره في مصنع مصفاة النفط "ميدور ميدل ايست اويل ريفاينيري" المصري الواقع على شاطئ البحر المتوسط الأبيض. كذلك نبه إلى وجود إمكانيات لنقل كميات اكبر من النفط الأذربيجاني إلى سوق جنوب شرقي آسيا بالطريق الأكثر نفعا اقتصاديا من خلال الاستفادة من الموانئ البحرية المصرية الواقعة على البحر المتوسط الأبيض والبحر الأحمر.

وفي الوقت ذاته، دعا الوزير الأذربيجاني ناطق علييف الوزير المصري سامح فهمي للقيام بزيارة أذربيجان قريبا لمواصلة المناقشات.

في نهاية الزيارة تم التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال إعداد كوادر وتبادل الخبرات والبرامج التعليمية بين أكاديمية البترول الحكومية الأذربيجانية وشركة "اوجي سي- ايجيبتيان اويل اند غاز سكيلس كومباني" التابعة لوزارة البترول المصرية، وذلك بحضور ناطق علييف وسامح فهمي.

ثم عقد وزير الصناعة والطاقة الأذربيجاني ووزير البترول المصري سامح فهمي مؤتمرا صحفيا لممثلي وسائل الإعلام الرئيسية.

وقامت وسائل الإعلام المحلية بتغطية الزيارة بشكل مفصل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا