مجتمع


مسلمون ومعمدانيون يقيمون مسيرة تظاهرية احتجاجا على إبادة مسلمي الروهينغا جماعيا في ميانمار

تبيليسي، 13 سبتمبر، أذرتاج

أقام مسلمون ومعمدانيون مقيمون في جورجيا مسيرة تظاهرية احتجاجية في 13 سبتمبر أيلول اليوم قبالة مبنى البرلمان الجورجي.

وابلغ مراسل أذرتاج أن مشاركين في المسيرة التظاهرية احتجوا على قتل المسلمين في ميانمار داعين المجتمع الدولي لتخصيص اهتمام ودقة لهذه القضية.

وأضاف أن المشاركين الذين كانوا يحملون لافتات مكتوبة عليها "الحد على الإبادة الجماعية للمسلمين" رددوا هتافات مثل "ليحد من إبادة المسلمين جماعيا" و"عاش إخوة جميع الناس" و"لا للتمييز الديني."

وخطب في المسيرة التظاهرية الاحتجاجية رئيس أساقفة الكنيسة المعمدانية في جورجيا مالخاز شانقولاشفيلي قائلا "إن قتل المسلمين في ميانمار ليس سوى جريمة ضد البشر" مضيفا أن "هذه الجرائم ضد الإنسانية يجب أن تحد منها وإننا إخوة مع المسلمين وليكون هذا على هذا النحو دائما."

وقال أمام وخطيب مسجد الإمام علي أحد مشاركي المسيرة الاحتجاجية حاجي حاجييف إن الغرض يرمي إلى وضع الحد للجرائم المرتكبة ضد المسلمين عبر العالم.

وسار مشاركون في المسيرة التظاهرية الاحتجاجية بعد الخطابات نحو مقر منظمة الأمم المتحدة في العاصمة الجورجية تبيليسي وقدموا بيان احتجاج إلى المندوبية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا